119.. 4 .. 21 .. 66 دقائق لا تنسى في الديربي

be4fbb80-c004-44b0-a6ba-dde6c123dc44

لم يحظ هدف في ديربي الرياض، بزخم جماهيري مثلما حظي هدف محمد جحفلي في مباراة نهائي كأس الملك، والذي عادل به النتيجة قبل أن يخرج الهلال حاملاً الذهب مستفيداً من تصدي حارسه شراحيلي لركلة جزاء صفراء.
ووفقا لموقع العربية استفاد جحفلي، وقبله الهدف الذي سجله، من ثورة مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، وبات رقم “119” يدل على انتماء معرّف إلى الأزرق، وسط تعليقات ساخرة من الطرفين لم تنته منذ أوائل يونيو الماضي، وقطعاً لن تتوقف حتى يوم الـ12 من الشهر الحالي، عندما يلتقي الفريقان مجدداً تحت أشعة شمس لندن، ولكن ديربي الهلال والنصر يحمل الكثير من الدقائق المميزة في تاريخه، وإن لم يحظ بعضها بزخم هدف جحفلي بسبب غياب مواقع التواصل الاجتماعي حينها.
وتحمل الدقيقة 21 ذكريات هلالية لا تنسى، الأولى كانت مطلع الثمانينات الميلادية، عندما سجل البرازيلي ريفالينو هدفه الشهير بـ”سلاح المدرعات” في شباك الراحل مبروك التركي، وبعد ذلك بعقد سجل سامي الجابر، لاعب الأزرق ومدربه السابق أول أهدافه في الشباك الصفراء في ذات الدقيقة يسار شاكر العليان.
وبفضل الدقيقة 83، بات أحمد بهجا أول لاعب يسجل في شباك الفريقين سوياً، عندما ترجم ركلة جزاء إلى هدفاً بشباك محمد الدعيع، وهو الذي سبق له الاحتفال بهدف بقميص الأزرق قبلها بنحو 5 مواسم.
وشهدت الدقيقة 66 رقماً لم يكسر بعد رغم مرور 20 عاماً عليه، وهو هدف ماجد عبدالله الثاني في شباك الهلال بمباراة نهائي كأس الدوري 1995 في شباك صالح السلومي، وبفضل ذلك الهدف بلغ هداف الديربي هدفه 21، أما ياسر القحطاني الذي فرح أمام النصراويين 12 مرة فبدأت علاقته مع شباكهم في الدقيقة 53 عندما راوغ محمد خوجلي وسجل أول أهدافه في ديربي الرياض.
وخلال الدقيقة 52 سجل المهدي بن سليمان أول هدف في ديربي الرياض خارج الأرض، عندما تقدم للأصفر في مباراة كأس النخبة العربية موسم 2001، قبل أن يعادله البرازيلي روني.
وقبل تقدمه ليكون ثالث هدافي الديربي عبر التاريخ، بدأ السهلاوي علاقته بالشباك الهلالية في الدقيقة 4 من مباراتهما في موسم 2009-2010، عندما سجل ركلة جزاء في شباك محمد الدعيع.
وسجل ميريل رادوي هدفاً تاريخياً في أكبر هزيمة بتاريخ الديربي، عندما سدد كرة ثابتة في شباك عبدالله العنزي بكأس الملك 2010 في الدقيقة 88 ليجهض أحلام الأصفر بالعودة، عقب تسجيل 3 أهداف وتقليص الفارق إلى هدف وحيد.
وفي الدقيقة 67 من مباراة النصر والهلال بنهائي كأس الأمير فيصل بن فهد 2008، سجل ريان بلال الهدف الذي جلب للنصر بطولته الأولى منذ 10 أعوام بشباك بدر الدعيع، الذي حمى مرمى الهلال في تلك المواجهة.