مقتل السعودي عبدالمجيد المطيري قبل تحقق أمنيته بلقاء والديه في سوريا

400xNxbvhg.png.pagespeed.ic.KULSS8uLf-

لقي أحد الشباب السعوديين المغرر بهم مصرعه، في ريف إدلب، داخل الأراضي السورية، بعد أن كشف عن نشوب خلافات داخلية بين الجماعات الإرهابية في سوريا.
وكان عبدالمجيد المطيري -المكنى بـ”أبو ذر المهاجر”- واحدًا من الشباب السعوديين المنتمين لما يسمى بتنظيم “جند الأقصى” الإرهابي، المنضوي تحت لواء تنظيم القاعدة المتطرف، وتورط في الذهاب إلى سوريا، وكان دائم التواجد مواقع التواصل الاجتماعي، وكشف -خلال أحاديثه- عن نشوب خلافات داخلية بين الجماعات الإرهابية في سوريا، وفقًا لما ذكرته موقع”عكاظ” .
وانضم المطيري، إلى التنظيمات الإرهابية في سوريا حديثًا، وكان قد أعرب عن أمنيته بلقاء والديه والاجتماع بهما، وذلك قبل مقتله بأيام، في تغريدة على حسابه في “تويتر”.