شاهد روائع الحياة البرية المختبئة في غابات أفريقيا

Untitled-345

انتشار خبر قتل الأسد سيسيل في زيمبابوي في الأيام القلية الماضية أرسل موجة من السخط حول العالم، وأعاد تسليط الضوء على الأخطار التي تواجه الحيوانات المهددة بالانقراض.
ولعقود كانت الحياة البرية الموجودة في القارة الأفريقية مصدر جذب لكثير من السياح حول العالم، الذين يسافرون لاستراق النظر للأسد، والفيلة العملاقة، وحيوانات وحيد القرن النادرة.
ألقوا في الصور التالية التي نشرتها شبكة CNN نظرة على سياحة الحياة البرية الموجودة في أفريقيا.

Untitled-15y4e

تعتبر السياحة لاستكشاف الحياة البرية مصدر دخل وفيراً لكثير من الدول الأفريقية. فبحسب دراسة حديثة لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، 80 بالمائة من مبيعات السفريات القادمة من حول العالم إلى إفريقيا هي بقصد سياحة الحياة البرية.

Untitled-14ty

ومن أنشط القطاعات في قطاع استكشاف البراري الأفريقية هي جولة زيارة الغوريلا، مثل التي ينظمها المتنزه الوطني لغابة بويندي في أوغاندا. وتكلف زيارة عائلة من الغوريلا بين 500 و 700 دولاراً. ما يعني أن هذه الغابة التي تضم نصف تعداد الغوريلا الجبلية في العالم، تحصد 15 مليون دولار سنوياً من السيّاح.

Untitled-135626

يمثل طريق سيرينغيتي-نغورونغورو الجنوبي الذي تسلكه كثير من فصائل الحيوانات أثناء الهجرة السنوية وجهة أخرى لجذب السياح. إذ يزور هذا الطريق 300 ألف سائحٍ سنوياً، وينفقون 500 مليون دولار سنوياً في الرحلة التي تمتد 300 كيلو متراً.