الرئيسيةثقافة ومعلوماتهل يكمن سر علاج الزهايمر في جزيرة الفصح Easter Island Rapa Nui؟
ثقافة ومعلومات

هل يكمن سر علاج الزهايمر في جزيرة الفصح Easter Island Rapa Nui؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

هل يكمن سر علاج الزهايمر في جزيرة الفصح Easter Island Rapa Nui؟

دواء الراباميسن rapamycin تم أستخلاصه من بكتيريا وجدت في تربة جزيرة الفصح التي تعرف أيضا باسم رابا نوي Easter Island Rapa Nui، وقد ساعدت في إنقاذ حياة العديد من الاشخاص عن طريق منع رفض الجسم البشري للأعضاء المزروعة به، ولكن قد يعد هذا من أبسط الأشياء التي تستطيع فعلها.
فدواء الراباميسن جاء اسمه من رابا نوي وهو أسم الجزيرة في لغة البولينيزية -اللغة الأم لسكان جزيرة الفصح والتي تقع قبالة سواحل شيلي، وتصنف كواحدة من أكثر دول العالم عزلة – والدواء في الأصل كان سيستخدام كمضاد للفطريات، ولكن أكتشاف خواصه المثبطة للمناعة في نهاية التسعينيات دفع بالبحوث في إتجاه جديد.
واليوم وبعد مرور عشر سنوات نقترب من معرفة مجموعة مدهشة من خصاص الدواء وتتعلق بعكس التدهور الإدراكي للمخ، بالإضافة لإحتمال وقف مرض الزهايمر المعروف والذي إنتشر في الفترة الأخيرة بشكل متسارع في حالات كثيرة لكبار السن.
وحتي الأن التجرب المعملية تتم علي الفئران والتي أبدت استجابة له، لذلك لا نعرف إذا ما كان الدواء سيؤثر بنفس الطريقة علي مخ الأنسان ، ولكن الخبر المهم أن الراباميسن قد صرح لتجربته علي البشر لذا فقد نري تلك التجارب تبداء في القريب العاجل.

شاهد أيضاً :
طفرة جديدة قد تمكن الأشخاص من البقاء على قد الحياة بلا تنفس

فيديو: لايفوتك العلاج الشعبي للصداع في افريقيا

المبتعث السعودي أنور هاشم يكتشف لقاح يعالج كل أنواع الأنفلونزا