خارطة لنخبة الأئمة في العشر الأواخر من رمضان

1436130120lnha050702015ha0011-560x308

للسعوديين قصة عشق متجذرة مع القرآن، وفي رمضان تحديداً تتوالى فصول هذه القصة، وتنعقد حول نخبة من أئمة التراويح يلهج السعوديون بأسمائهم، خاصة في العشر الأخير من رمضان، حين يحلق القرآن بين صلاتي التراويح والتهجد، وتهفو النفوس إلى تشنيف الأسماع بآياته، والاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من روحانية رمضان الآئلة إلى الأفول.
وفي هذا السياق تبادل سكان المملكة من خلال تطبيقات الجوال ومواقع التواصل الاجتماعي أبرز الأئمة والقراء الذين يفضلون الصلاة خلفهم بحسب توزيعهم على مناطق المملكة، ففي المنطقة الوسطى، وتحديدا في مدينة الرياض حيث للقرّاء سوق رائجة، فإن غالب سكان المدينة أبدوا ميلهم لقراءة الشيخ خالد الجليل إمام جامع الملك خالد في أم الحمام، فيما فضل عدد كبير منهم الصلاة خلف إمام الحرم السابق الشيخ عادل الكلباني إمام جامع المحيسن.
أما في القصيم فإن قراءة الشيخ عبدالرحمن عبدالعزيز العقل إمام وخطيب جامع ابن القيم بحي النهضة هي الأقرب لسكان شمال بريدة.
وبحسب موقع عين اليوم وبخصوص المنطقة الشرقية وتحديدًا سكان الخبر فإن الشيخ فيصل الرشيد إمام مسجد الذكير هو الأقرب لقلوب الأهالي، فيما فضل سكان المنطقة الغربية وتحديداً مدينة جدة قراءة الشيخ عبدالعزيز الحكمي إمام مسجد أبي ذر الغفاري بجدة، وقراءة الشيخ عماد المنصري، إمام جامع الكوثر.
وأبدى سكان ينبع ارتياحهم للإمام محمد الغامدي بحي فيصل، فيما فضل سكان منطقة أبها قراءة الإمام عبدالإله العجيري إمام جامع الملك فيصل.
أما مكة الولادة التي أنجبت كبار القراء، فإن اتجاهات المكيين تتعدد ما بين الشيخ عبدالودود مقبول حنيف، إمام جامع الأميرة شهيدة، والشيخ محمد المحيسني إمام جامع الراجحي، والشيخ محمد صالح عالم شاه إمام جامع الهجرة، إلى جانب أئمة الحرم طبعا.
ويبدو أن أئمة التراويح في رمضان يقتفي بعضهم نهج بعض، ويتبع المتأخر منهم السالف وهو ما يوضحه الشيخ أحمد الحذيفي نجل القارئ المعروف علي الحذيفي، إذ يرى أن مراعاة حسن الأداء من أسرار انجذاب المصلين خاصة في صلاة التراويح، لافتًا إلى أن التغنّي بالقرآن أمر مطلوب، وأقره النبي (صلى الله عليه وسلم) بشرط مراعاة أحكام التجويد والأداء.
وأشار الحذيفي إمام مسجد قباء بالمدينة المنورة، إلى أنه استمع للعديد من القراء قديمًا وحديثًا، وتأثر ببعضهم خاصة القراء القدامى مثل الشيخ محمد رفعت والشيخ مصطفى إسماعيل والشيخ محمد صديق المنشاوي وغيرهم كثير، كاشفًا عن أنه يخطط في القريب، لتسجيل ختمة قرآنية صوتية كاملة.
وكانت الرئاسةُ العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أصدرت جدول صلاتي التراويح والتهجد بالمسجد الحرام والمسجد النبوي خلال شهر رمضان المبارك، حيث يؤم المصلين خلال العشر الأواخر لصلاة التراويح في المسجد الحرام أربعة أئمة وهم: فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله الجهني، والشيخ ياسر الدوسري، والشيخ بندر بليلة، والشيخ ماهر المعيقلي، فيما يؤم المصلين في صلاة التهجد الشيخ الدكتور سعود الشريم، والشيخ عبدالرحمن السديس، والشيخ ياسر الدوسري، والشيخ خالد الغامدي.
هذا ويؤم المصلين العشر الأواخر من صلاة التراويح في المسجد النبوي الشيخ الدكتور حسين آل الشيخ، والشيخ أحمد طالب بن حميد، والشيخ خالد المهنا، والشيخ صلاح البدير، وفي صلاة التهجد سيؤم المصلين في المسجد النبوي الشيخ الدكتور علي الحذيفي، والشيخ عبدالمحسن القاسم، والشيخ عبدالله البعيجان، والشيخ الدكتور محمد أيوب.

اترك رد