57 مشتبها في قبضة الأمن عقب حادثة القديح ..غالبيتهم سعوديين

132

قالت صحيفة محلية بعد حادثة القديح الإرهابية التي وقعت في الرابع من شعبان الجاري، تمكنت الجهات الأمنية من ضبط 57 متهما في قضايا الإرهاب وأمن الدولة، وهم 51 سعوديا، وثلاثة متهمين يحملون الجنسية اليمنية، ومتهم واحد من سورية وآخر من مصر، والأخير من الهند.
وبحسب صحيفة الوطن  فقد بدأت عمليات الضبط في الخامس من شعبان بمتهم سعودي واحد، ثم جاء اليوم التالي زاخرا بعد الإطاحة بـ16 متهما، وهم 14 سعوديا ويمني وسوري، وفي اليوم الثالث واصلت الجهات الأمنية عمليات الضبط، وتمكنت من إيقاف 14 متهما جميعهم سعوديون ماعدا اثنين من اليمن. وفي اليوم الرابع لعمليات الضبط تم القبض على 12 سعوديا، إلى جانب متهم مصري وآخر هندي، وشهد يوم الأربعاء الماضي الإطاحة بـ12 متهما سعوديا.
وبدأ العام الهجري الجاري ونار الإرهاب تستعر، إلا أن الأمن واجه هذه الآفة وكان لها بالمرصاد في كل مناطق المملكة، وفقدت المملكة كثيرا من شهدائها “مواطنين ورجال أمن”، وفي المقابل ضبطت جهات الاختصاص منذ بداية العام الجاري 1436، نحو 1059 شخصا ما بين متهم بالإرهاب ومن ثبتت إدانتهم.
وكشفت قوائم الإرهابيين التي تنشرها وزارة الداخلية أن أعداد الموقوفين ارتفعت لتصل إلى 3908 أشخاص، شكل المضبوطون هذا العام ما نسبته قرابة 27%. وتضم القائمة منذ بداية الحرب ضد الإرهاب داخل المملكة حتى ساعة كتابة هذا الخبر مواطني 41 دولة إلى جانب 18 متهما بالإرهاب من مجهولي الهوية.
وتصدر السعوديون القائمة بعدد بلغ 3285 شخصا، ثم جاء اليمنيون بعدهم بـ249 شخصا، فيما احتل السوريون المرتبة الثالثة بـ119 متهما في قضايا الإرهاب وأمن الدولة.