صور: تعرف على المرأة الأكثر نفوذاً في العالم

W1

هل عرفتموها؟ إنها المستشارة الألمانية “ميركل”، التي توجتها مجلة “فوربس” بلقب “المرأة الأكثر نفوذاً في العالم” للمرة التاسعة على التوالي، وجاءت على رأس القائمة التي تختار فيها المجلة مئة إمرأة تتمتع بأكبر نفوذ في العالم، وفقاً لما أورده موقع “سنيار”.

W1
هكذا كانت تبدو أقوى امرأة في العالم في طفولتها… إنها المستشارة الألمانية “أنغيلا ميركل”.

W2
ترعرعت “أنغيلا ميركل” في أسرة بروتستانتية في مدينة تيمبلين بولاية براندنبورغ. وكان والدها يعمل كقس، في حين كانت الأم ربة بيت تعمل على رعاية “إنجي” واثنين من إخوتها الصغار. ولم يكن أحد يعتقد أن أنغيلا دوروثيا كازنر، ستصبح أقوى امرأة في العالم، ولكن صفات كالاجتهاد والموضوعية وضبط النفس والتواضع كانت وراء هذا النجاح الخارق.

W3
تعد “ميركل” من أكثر المتابعين لمنتخب بلادها لكرة القدم، إذ كانت من أبرز الحاضرين في نهائي كأس العالم بين ألمانيا والأرجنتين في البرازيل. وقد تفاعلت المستشارة مع مجريات المباراة، لتتوجه بعدها إلى غرفة تغيير ملابس اللاعبين وأخذت صورا تذكارية معهم، معبرة عن فخرها بالمنتخب الألماني وإنجازاته.

W4
تظهر هذه الصورة “غريتا” و”لودفيغ” جدي المستشارة الألمانية، مع والدها هورست كاتسمرساك.
كانت الأسرة تعيش في بوسن ببولندا، ثم استقرت في وقت لاحق ببرلين، بعدها قامت العائلة بتغيير اسمها سنة 1930 إلى كازنر. وعندما عرفت الجذور البولندية للمستشارة الألمانية سنة 2013، أثار ذلك اهتماماً كبيراً وخاصة في بولندا نفسها.

W5
درست ميركل في براندنبورغ.
هذه الصورة تظهر ميركل في مخيم “هيمل فوت” الصيفي بعد فترة وجيزة من حصولها على شهادة الثانوية العامة سنة 1973 بتفوق.
وكانت المستشارة بارعة في اللغة الروسية والرياضيات. وخلال فترة دراستها كانت ميركل أيضاً عضوا في منظمة الشباب الاشتراكي، وهي أول مستشارة لألمانيا نشأت في جمهورية ألمانيا الديمقراطية سابقاً.

W6
بعد حصولها على شهادة التعليم الثانوي بدأت ميركل دارسة الفيزياء في جامعة لايبزيغ.
بعدها مباشرة بدأت بالعمل في أكاديمية العلوم في جمهورية ألمانيا الديمقراطية، حيث حصلت على شهادة الدكتوراه في مجال تفاعلات التحلل الكيمائي. وفي ذلك الوقت التقت بزوجها الأول أولريش ميركل، الذي قال عنها إنها كانت تحب السفر.
في هذه الصورة تظهر ميركل في العاصمة التشيكية براغ.

W7
بعد انفصال ميركل عن زوجها الأول زاد اهتمامها بالمجال السياسي، حيث انخرطت في الحزب المسيحي الديمقراطي. وبعد تجاوزها للعديد من العقبات السياسية وجدت نفسها آنذاك قريبة من المستشار الألماني هلموت كول، الذي يعتبر بمثابة الأب الروحي والراعي، الذي فسح لها المجل لتولي أعلى المناصب.

W8
في سنة 1998 اقترح رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي آنذاك فولفغانغ شويبله، ميركل لتولي منصب الأمين العام للحزب. وبعد أربع سنوات أصبحت ميركل رئيسة للحزب.
وفي سنة 2005 فازت مع حزبها بالانتخابات لتصبح أول مستشارة لتخلف بذلك غيرهارد شرودر المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي.

W9
علاقة المستشارة الألمانية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم تكن حارة كما كان الحال عليه بين الرئيس الروسي وسلف ميركل، غيرهارد شرودر، وذلك حتى قبل أزمة القرم.
ولكن بوتين يكن لها احتراماً كبيراً، وكلاهما يتحدث اللغة الألمانية والروسية بطلاقة.

W10
تظهر ميركل في هذه الصورة، التي أثارت ضجة إعلامية كبيرة في ألمانيا، في افتتاح دار الأوبرا في أسلو برفقة رئيس الوزراء آنذاك ينس شتولتنبرغ.
وتعرف ميركل بعشقها للموسيقى الكلاسيكية، حيث تحضر العديد من حفلات هذا النوع الموسيقي.

W11
تمكنت المستشارة ميركل أو “ماما ميركل” كما يلقبها الألمان من كسر العديد من الصور النمطية، فهي تعد أول امرأة قادمة من شرق ألمانيا تتولى منصب المستشار باعتبارها زعيمة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، أحد أبرز الأحزاب السياسية في ألمانيا. الكاتبة الألمانية جولي زيه خصصت لها قطعة مسرحية بعنوان “Mutti” أي “الماما”.
يذكر أن بالإضافة إلى ميركل جاء ترتيب فوربس كالتالي: “هيلاري كلينتون” – المرشحة للرئاسة الأمريكية، ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة في المرتبة الثانية، “مالدينا جيتس” – زوجة بيل جيتس، مؤسس شركة مايكروسوفت بالثالثة،”جانيت يلين” – اقتصادية أمريكية و نائب رئيس مجلس المحافظين للنظام الاحتياطي الفيدرالي سابقًا؛ بالمركز الرابع، “ماري بارا” – المدير التنفيذي لشركة جنرال موتورز منذ يناير 2014 في الخامس، “كريستين لاجارد” – مديرة عام لصندوق النقد الدولي منذ 2011 في السادس، “ديلما روسيف” – رئيس دولة البرازيل بالمركز السابع، “شيرل ساندبيرج” – سيدة أعمال أمريكية، شغلت منصب كبيرة مسؤولي التشغيل في “فيسبوك” ثامنًا، أيضًا “سوزان وجسيكي” – المدير التنفيذي لشركة يوتيوب في المركز التاسع، وأخيرًا “ميشيل أوباما” – زوجة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في المركز العاشر.