فيديو: شيلاء سبت تكشف عن إسمها الحقيقي وتؤكد: لن أبيع جسدي مقابل المال

wererr

حلّت شيلاء سبت ضيفةً في برنامج “تو الليل” على قناة الوطن للمرة الثانية مع الإعلامية إيمان نجم، وقامت بتوضيح العديد من الأمور العالقة والإشاعات التي لاحقتها في الآونة الأخيرة.
بدايةً، ردّت الشابة على كلّ من إتهمها بشراء ألقاب الجمال التي حصلت عليها سابقاً قائلةً أنّ لو هذا الأمر حقيقي لكان العديد من الأشخاص قد إشتروها بدورهم، مشيرةً إلى أنّ هذه الألقاب لا تعني أنّها الأجمل في الوسط الفني بل تجعل منها مثالاً للفتاة البحرينية الجميلة.
وفي هذا السياق، أكّدت شيلاء أنّها دائماً ما تلتزم العادات والتقاليد التي يفرضها المجتمع الخليجي إلى درجة أنّها رفضت إرتداء ملابس البحر أو المايوه عند مشاركتها في ملكة جمال العالم، الأمر الذي قلّل من فرصة فوزها.
ومع هذا، حصلت الممثلة الجميلة على المركز الثالث في هذه المسابقة نظراً إلى أنّها أجابت على الأسئلة الثقافية وأظهرت صورة جميلة عن الفتاة العربية الخليجية.
هذا و أعلنت النجمة أنّ إسمها الحقيقي هو “شيلا” وهو هندي الأصل، معترفةً أنّها تلقّت عروضاً عديدة للمشاركة في أفلام هندية إلّا أنّها رفضتها بسبب عدم إتقانها اللغة المطلوبة.
من ناحيةٍ أخرى، تعتبر سبت أنّ الوسط الفني لا يلائمها أحياناً، إذ تتفاجأ ببعض الأمور والأشياء التي لم يسبق لها وصادفتها في حياتها من قبل مثل الغيرة والحقد وغيرها…ووسط موجة الإنتقادات والهجمات التي تطالها، قرّرت شيلاء عدم إعارة التعليقات السلبية التي يتركها البعض على صورها أيّ إهتمام، مشددةً على أنّه لم يسبق لها وخضعت لأيّ عملية تجميل من قبل.
وفي حديثٍ عن الأعمال الرمضانية، أعلنت الشابة أنّها رفضت العديد من العروض هذا العام وإكتفت بالمشاركة في بطولة عمليْن هما “حريم ابوي ” و”امنا رويحة الينة ” بالإضافة إلى اطلالتها في بعض حلقات مسلسل “سيلفي “.
أمّا سبب ذلك فيعود إلى رغبتها بنيْل قسط من الراحة بعد الأزمة الصحية التي تعرّضت لها، كما وأنّها مشغولة بالتحضير لمستحضر جديد لنمو الشعر ستطرحه قريباً في الأسواق.
من جهةٍ أخرى، كشفت الممثلة البحرينية أنّها ستخوض أول تجربة لها في مجال تقديم البرامج على شاشة “فنون” في موسم رمضان وإكتفت بالقول أنّها ستستضيف عدداً من النجوم فيه.
وتطرّقت شيلاء سبت إلى إشاعات إرتباطها وزواجها وغيرها بجرأةٍ كبيرة حيث قالت بحزم: “أنا ما أبيع جسدي ولا أرضى إني أبيع نفسي” مؤكّدةً أنّها وشقيقاتها قد إعتمدن على أنفسهن وعملن بجهدٍ ليصلن إلى ما هنّ عليه اليوم.
أخيراً، أكّدت الشابة أنّها لا تتجرأ على إعتماد تسريحة الشعر القصيرة إلّا أنّها تحب التغيير من حين إلى آخر فتلجأ إذاً إلى الشعر المستعار، وذلك بعدما إحترقت خصلاتها وأُجبرت على قصها.

https://www.youtube.com/watch?v=VEPN5YN0LfY