عامل أسيوي نحر صديقه وقطّعه أجزاءً وألقاه في مكبّ للقمامة بالرياض

سجن_6

في جريمة بشعة انفرد الغدر ببطولتها.. قام عامل أسيوي بنحر صديقه وابن بلده، وتقطيع جسده إلى أجزاء ثم ألقاه بمكب للنفايات، وذلك من أجل أن يسرق ما في جيبه من مال. تعود تفاصيل القضية الجنائية، بحسب ما كشفته شرطة الرياض -في بيان لها، اليوم الأربعاء (27 مايو 2015)- أن عاملًا آسيويا -وهو بنجلاديشي الجنسية- حاول سرقة مال من جيب رفيقه وابن بلده، ولكن الأخير يبدو أنه قاوم ذلك، ما دعا الأول إلى طعنه عدة طعنات بحسب صحيفة عاجل.

وأضافت الشرطة -في بيانها- أنه بعد ذلك قام العامل، بمهمة إخفاء جثمان المقتول وطمسها، وذلك بنحره أولًا، ومن ثم تقطيع أجزاء من جسده، ليخلص الأمر في النهاية إلى رمي الجثمان في مكب نفايات. وأوضحت الشرطة أن الجاني في العقد الثالث من العمر، وتم القبض عليه في كمين محكم، وبالتحقيق معه ومحاصرته بما توفر ضده من أدلة وقرائن، اعترف بإقدامه على قتل المجني عليه، وذلك بتسديد عدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسمه، وحز عنقه من الأمام والخلف، وبعد تأكده أن الضحية قد فارق الحياة، قام بإلقاء جثته في أحد البراميل المخصصة لجمع الخبز، وذلك كله بغرض سرقة مبلغ مالي كان بحوزة المجني عليه.