العقل المدبر لمخلوع اليمن يطلب اللجوء لدولة إفريقية

Untitled-1-Recovered-Recovered_53

بعد سلسلة من تعقب صورايخ عاصفة الحزم للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، في مقراته المتعددة في اليمن، وتضيق الخناق عليه وأسرته، لم يجد ابن شقيق صالح، سوى تقديم طلب لجوء سياسي لإحدى الدول الإفريقية حسبما نقل نشطاء ووسائل إعلام يمنية. وكشفت مصادر يمنية رفيعة المستوى، أنّ عمّار محمد عبدالله صالح -ابن شقيق المخلوع صالح، الذي كان يشغل منصب نائب مدير جهاز الأمن القومي، الذي تم استحداثه إبّان حكم نظام عمه “صالح”، وعين وملحقًا عسكريًّا لسفارة اليمن في إثيوبيا، بعد ثورة 2011- قدّم طلبًا رسميًّا للّجوء السياسي في دولة إثيوبيا، بحسب موقع يمن جورنال الإخباري الثلاثاء 26 مايو 2015.

أَضاف المصدر أن عمار صالح أحد أهم حلقات الوصل الاستخباراتية في أسرة صالح، والرأس المُدبر للرئيس المخلوع صالح، تقدم بالطلب خلال الأيام الماضية. ودشن عدد من المغردين اليمنيين “هاشتاقا” بعنوان “عفاش_يستسلم” للسخرية من صالح وابن شقيق صالح؛ حيث قال وليد الريمي في حسابه: عمار محمد عبدالله صالح عفاش، يقدم طلب اللجوء السياسي إلى إثيوبيا.. يذكر أن عفاش هو لقب الرئيس المخلوع على عبد الله صالح، وكان دائمًا يردده المناهضين له قائلين سوف تحاكم يا عفاش، بينما ذكر هو، أن هذا اللقب يعتز به محافظ شبوة.

بدوره، أصدر الرئيس عبدربه منصور هادي، قرارًا جمهوريًّا يقضى بتعيين العميد عبدالله على النسي محافظًا لمحافظة شبوة جنوب اليمن. وظهر على قناة الجزيرة وفي شريطها العاجل، أن الرئيس هادي أصدر القرار القاضي بتعيين عبدالله النسي محافظًا لشبوة، خلفًا عن محافظها السابق أحمد باحاج، الذي توفي قبل يومين، إثر حادث مروري. ويعد النسي من الشخصيات البارزة، وقد عمل محافظًا لمحافظة مأرب عام 2005 بحسب صحيفة عاجل.

رابط فيديو للمخلوع يعتزّ فيه بلقبه: