فيديو: كيف سقطت الرمادي؟.. استمعوا لما يقوله أهلها على جسر البزيبز بعد سقوط المدينة

74

لحظات الفوضى الأخيرة وثقت عن طريق كاميرا هاتف متحرك هذه إحدى آخر المعارك مع داعش قبل أن تسقط الرمادي يمكن رؤية جثة خلف أحد السواتر الترابية. وقد أصيب في تلك المعركة مجموعة جنود انتشرت في وحدات أصغر على طول التضاريس الشاسعة غرب الرمادي وكان الياسري في ناقلة الجنود لإعادة تحميل ذخيرة، حين طلب أحد الجنود سلاحا ثقيلا، مع قدوم تحذير من اقتراب مقاتلي داعش من الجهة الأخرى أيضا وطلب قائده مساعدة جوية، وبعد لحظات صرخ قائلا ”لا توجد ذخيرة”.. وتلقت الوحدة أوامر بالانسحاب.

الياسري يشعر بالمرارة والغضب، فرغم إصابته كان يريد الاستمرار بالقتال وقبل اسبوعين فقط من سقوط الرمادي يقول الياسري إنهم استحوذوا على موقع لداعش، قاتلين ستة من أفراده بحسب ما زعم، ويظهر احتراق جثتين هنا، مضيفا أنهم احتجزوا سبعة آخرين، أربعة منهم من الأجانب. أثناء الاستجواب، وصف أحد مقاتلي داعش طريقة مراقبتهم وتكتيكاتهم الجريئة. وعارض الياسري اتهام جنود عراقيين بعدم الرغبة في القتال، قائلا إنه يريد الاستقالة من الجيش والانضمام الى الميليشيات. وأضاف أن الفشل هو في صفوف المراتب العليا بالجيش، بسبب أوامر التراجع التي سمحت بسقوط خطوط الإمداد وانهيار الجبهات الأمامية.

https://www.youtube.com/watch?v=UUgh9eioTQk

https://www.youtube.com/watch?v=r-eCMMM_WIY

https://www.youtube.com/watch?v=BEXw8RAHPCc