فيديو: أحد الناجين من تفجير القديح يكشف تفاصيل الحادثة وحقيقة صلاة الانتحاري بالمسجد ليلة التفجير!

232

انتشر على الشبكات الاجتماعية خلال الساعات الماضية مقطع فيديو لشاهد عيان وأحد الناجين من عملية تفجير مسجد الإمام علي بالقديح.
وقال الشاهد الذي يُدعى “أحمد”: “قمنا إلى الصلاة، وأخذنا الفرض الأول، أخذناه وخلصنا من الدعاء، وعند الفرض الثاني، أول باسم الله، سمعت الباب، وأنا أصلي في الصف الثاني، الباب الألومنيوم دق، لأنه هو دخل، بين تسكرة الباب وبين الانفجار 5 ثوانٍ”.وأستطرد قوله: “ولا شوفناه إلا السقوف طاحت والزجاج، والمسجد كله راح عريان.. سمعنا الانفجار وقعدنا، وتهدم علينا السقف”.وذكر، أن المصلين الذين نجوا من الحادث، سارعوا إلى نقل المصابين عبر سياراتهم الخاصة إلى المستشفيات، متابعًا: “ما عرفنا نشيل الشهداء وارتجينا مع الدخان والزجاج، واللي فجر نفسه تقطع تقطيع”.
وأضاف وفقا لصحيفة المرصد: “جاتنا سيارات الدفاع المدني، وحاصرت المكان بعد حوالي 15 دقيقة من وقوع الحادث، الشرطة ما جات إلا في النهاية، بعد حوالي ساعة إلا شيء من الحادث”.فيما نفى الشاهد علمه بما يتردد حول اعتياد الانتحاري الصلاة بالمسجد خلال الفترة الأخيرة، موضحًا أن البعض يقول إنه صلى بالمسجد ليلة التفجير.