المفتي العام: لَعَنَ الله مَن خطط ونفّذ انفجار قديح القطيف

مفتي_السعودية

ادان مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، العمل الإجرامي الذي أدى لسقوط 22 شهيداً.
وقال المفتي في حديث لقناة “الإخبارية”: “هذا العمل الإجرامي هو منهج الأعداء بالإجرام والإفساد واختراق صفوف الأمة، وهذا العمل جرمٌ وعارٌ وإثمٌ عظيم”.
وأضاف: “لَعَنَ الله من خَطّط ودبّر له وأعان عليه، والواجب علينا تقوى الله، وأن نكون يداً واحدة، وأن نؤيد ولاة أمرنا، ونشدّ أزرهم، وندعو الناس للتآلف بينهم”.
من جهة أخرى، ربط مراسل الإخبارية، خالد الجناحي الذي كان يتحدث من مقربة من مستشفى القطيف، بين جريمة اليوم في القديح، وما حدث قبل ثمانية أشهر في إحدى الحسينيات في قرية الدالوة بالقطيف.
وقال: “بلا شك.. هذا ملف واحد، والعملية متصلة، والمنفّذ واحد، والأجندة واحدة”.
وأضاف: “تجمّع عدد كبير من السيارات حول المستشفى لأهالي الضحايا، والمؤكد أن هذه السيارات وهولاء الذين يتواجدون يريدون متابعة حالة الجرحى.