صور: كيف بدت تدمر قبل دخول داعش إليها؟

B1

نشرت صحيفة “غارديان” البريطانية، مجموعة صور لمدينة تدمر الأثرية، وذلك قبل اندلاع القتال فيها.
وبحسب موقع “24” الإماراتي، تعد تدمر من أهم المدن الأثرية عالمياً لها شهرتها ومكانتها، وتقع وسط سوريا وتتبع لمحافظة حمص، هي مدينة ذات أهمية تاريخية حيث كانت عاصمة مملكة تدمر وهي اليوم مدينة سياحية.
تبعد تدمر 215 كلم عن مدينة دمشق إلى الشمال الشرقي منها، وتقع على بعد 150 إلى الجنوب الغربي من نهر الفرات و160 كلم شرق مدينة حمص، وتعرف حالياً في سوريا باسم “عروس الصحراء”.
وتدمر هي أقدم تسمية للمدينة وقد ظهرت في المخطوطات البابلية التي وجدت في مملكة ماري السورية على الفرات وتعني “بلد المقاومين” باللغة العمورية و”البلد التي لا تقهر” باللغة الآرامية السورية القديمة، ارتفع شأن المدينة بعد أن أصبحت عاصمة لمملكة من أهم ممالك الشرق مملكة تدمر ونافست روما وبسطت نفوذها على مناطق واسعة واتصفت تدمر بغناها الكبير وكانت مركزاً تجارياً.
وتنتشر أثار تدمر على مساحة واسعة وتتكون من شوارع ممتدة تحيط بها الأعمدة وبوابات ومعابد ومسرح وحانات واكرابول وتتراتيل ومساكن وقصور وخزانات ومدافن وقلعة تاريخية.
في المدينة متحف تدمر التي يضم آثار المدينة العريقة من تماثيل مجسمات ومخطوطات ونقوش ولقى أثرية هامة، وكذلك متحف التقاليد الشعبية الذي يجسد تراث البادية والحياة لسكان تدمر.

B2

B3

B4

B5

B6

B7

B8

B9

B10

B11