فتوى تحرم تنبيه السائقين من ساهر

S

حذر عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور “علي بن عباس الحكمي” المواطنين من التعاون على الباطل فيما بينهم، من خلال تنبيه بعضهم بعضاً بـ”الفلشر” عند رؤية نظام “ساهر”.
وقال “الحكمي” وفقاً لصحيفة “الوطن”: “إن كان المارة ينبهون بعضهم بعضا خشية الوقوع في المخالفة، ومن ثم معاودة السرعة، فهذا تعاون على الباطل لا يجوز شرعا”، مبيناً أن في حال نبه المواطنون بعضهم بعضا فإن الحاجة التي وضع لها نظام ساهر تبطل، وبهذا بإمكان الشخص أن يهدئ السرعة قبيل وصوله، وحين يتجاوز نقطة نظام ساهر يعود إلى السرعة مجدداً ويقع في ارتكاب المخالفة.
وحث “الحكمي” المواطنين على الالتزام بالأنظمة والتعاون فيما بينهم حتى لا يقعوا في المحظور وما هو محرم شرعاً.
وقال إن كان التنبيه للالتزام بالأنظمة وعدم تجاوز السرعة القانونية، فهذا أمر مباح لا حرج فيه، وإن كان غير ذلك فهذا لا يجوز.
يذكر أن نظام “ساهر” شغل الناس في المملكة، وأصبح هاجساً لدى كثيرين ممن حاولوا التحايل عليه بشتى الطرق، إلا أن الطريقة الأجدى دون طمس للوحات- كما يفعل كثيرون- هي “التنبيه بالأضواء الخلفية للمركبات”، إلا أن هذا الأمر حرمه عضو هيئة كبار العلماء، ووصفه بأنه تعاون على الباطل لا ينبغي للمواطنين العمل عليه.