صور: آخر فنون داعش.. أقفاص للعقاب وسط مدن سوريا

G1

يتفنن تنظيم “داعش” الإرهابي، باستخدام أساليب الإذلال وسلب كرامة الإنسان في أماكن سيطرته، وآخرها وضع أقفاص كبيرة ثابتة وسط كل مدينة يسيطر عليها في سوريا، لزج المدنيين المخالفين لتعليماته داخلها على مرأى الجميع، ليمر المعاقبون داخل هذا القفص بأقسى لحظات حياتهم، حيث تمتهن إنسانيتهم بأبشع صورة.
وبحسب موقع “24” الإماراتي، يؤكد أحد مؤسسي صفحة “الرقة تذبح بصمت”، الناشط الإعلامي أبو محمد، أنّ “التنظيم وضع خلال الأيام السابقة، قفصاً في ساحة عامة في منبج بريف حلب، وآخر وسط سوق مدينة الطبقة”، والغرض تبعاً لأبي محمد، ليس أكثر من إذلال الناس ومحاولة إخضاعهم لسلطة التنظيم.
وتتنوع التهم التي وجهها التنظيم للمدنيين المعاقبين داخل هذه الأقفاص حتى اليوم، بين التدخين والتأخر عن الصلاة، ويضاف إلى المعاقبين عنصران من عناصر التنظيم قالوا إنهما قاما بالسرقة.
فيما تتراوح مدة الاعتقال داخل هذا القفص بين عدّة ساعات ويوم كامل، يقررها “شرعيّ التنظيم في المدينة”، الذي يصدر بياناً بتهمة وعقاب المخالف الذي يوضع داخل القفص، ثم يقوم أحد “الدواعش”، بقراءة بيان العقاب أمام الناس ويعلقه على القفص.

G2

ونفى الناشط “أبو محمد”، أن تكون تهمة المرأة اللباس المخالف، لأنه تبعاً لقوانين التنظيم فإن مخالفة اللباس، وظهور أي من أجزاء جسمها بما فيها الوجه أو الكفان أو قياس العباءة، يستدعي عقاب الضرب والاعتقال طويل الأمد حتى يقوم ولي أمرها بكتابة تعهد، أما عقاب القفص فهو لما يعتبرونه مخالفات صغيرة.

G3