شاهد: مدينة الرمادي من الداخل عقب سيطرة تنظيم داعش عليها

28CAEC5300000578-3085486-Carnage_ISIS_have_taken_full_control_of_the_Iraqi_city_of_Ramadi-m-1_1431952886531

وصل رتل من ثلاثة آلاف مقاتل شيعي إلى قاعدة عسكرية قرب الرمادي اليوم الاثنين مع محاولة بغداد استعادة المدينة الواقعة في غرب العراق والتي سقطت في أيدي مقاتلي تنظيم داعش في أكبر هزيمة للحكومة العراقية منذ منتصف 2014. وقال شهود عيان وضابط في الجيش العراقي إن مقاتلي داعش بدأوا الاستعداد لاستئناف المعارك بشأن المدينة وتقدموا في عربات مدرعة من الرمادي صوب القاعدة التي يحتشد بها المسلحون الشيعة لشن هجوم مضاد. وفي نفس الوقت كثف التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضرباته الجوية لمتشددي الدولة الإسلامية وقال متحدث باسم التحالف إن عدد الضربات بلغ 19 قرب الرمادي خلال الاثنتين والسبعين ساعة الماضية وإن الضربات نفذت بطلب من قوات الأمن العراقية.

وصدر الأمر للمقاتلين الشيعة الذين يعرفون باسم قوات الحشد الشعبي بالتعبئة بعد أن اجتاح مقاتلو الدولة الإسلامية الرمادي عاصمة محافظة الأنبار يوم الأحد. وتعطي قوات الحشد الشعبي الحكومة قدرة أكبر على شن هجوم مضاد لكن مشاركتها في الهجوم قد تثير العداء الطائفي في إحدى أكثر مناطق العراق عنفا. وقال صباح كرحوت رئيس مجلس محافظة الأنبار إن قوات الحشد الشعبي وصلت إلى قاعدة الحبانية وتقف الآن على أهبة الاستعداد. وقال المجلس إن قوات الحشد الشعبي مجهزة تجهيزا كاملا وعالية القدرات.

وقال شاهد عيان إنه رأى طابورا طويلا من العربات المدرعة والشاحنات المزودة ببنادق آلية وقذائف صاروخية وقد رفعت عليها الرايات الصفراء الخاصة بكتائب حزب الله وهي إحدى فصائل قوات الحشد الشعبي متجهة إلى القاعدة التي تبعد نحو 30 كيلومترا عن الرمادي. وقال متحدثون بأسماء فصائل قوات الحشد الشعبي إن الاستطلاع والتخطيط جاريان لما سموها “معركة الأنبار” في إشارة إلى المحافظة الشاسعة التي تقع في وادي نهر الفرات والتي خاضت فيها القوات الأمريكية أكبر المعارك خلال احتلالها للعراق الذي استمر 11 عاما. ووقع رئيس الوزراء حيدر العبادي على الأمر بنشر مسلحي الحشد الشعبي الشيعة في محاولة لاستعادة المنطقة وهي خطوة قاومها في السابق خشية أن تثير توترات طائفية بحسب صحيفة المرصد.

وقال متحدث باسم محافظ الأنبار إن 500 شخص قتلوا في معارك الرمادي في الأيام القليلة الماضية وإن ما يتراوح بين ستة آلاف وثمانية آلاف فروا من المدينة. وقال تنظيم داعش إنه استولى على دبابات وقتل عشرات “المرتدين” وهو الوصف الذي يطلقه على قوات الأمن العراقية. وقال شاهد عيان في الرمادي إن جثث رجال الشرطة والجيش ممدة في جميع الشوارع تقريبا بالقرب من العربات العسكرية المحترقة. وسقوط المدينة انتكاسة كبيرة للقوات التي تحارب تنظيم داعش وهو تحالف تقوده الولايات المتحدة وقوات الأمن العراقية المدعومة من مسلحي الحشد الشعبي المدعومين من إيران.

28CAF87000000578-3085486-The_effective_loss_of_the_capital_of_Iraq_s_largest_province_sho-a-47_1431940293245 28CF6DE100000578-3085486-Insurgency_The_city_where_ISIS_militants_fired_rocket_propelled_-m-20_1431970621942 28CF6DEE00000578-3085486-image-m-8_1431953277565 28CF6DF200000578-3085486-image-m-9_1431953283905 28CF6E0F00000578-3085486-image-m-10_1431953290367 28CF9E4B00000578-3085486-Spoils_of_war_Other_pictures_posted_online_purportedly_show_Isla-a-41_1431940293152 28CF9E3300000578-3085486-Jubilant_jihadis_On_a_militant_website_frequented_by_ISIS_member-a-42_1431940293154 28D3AA7D00000578-3085486-image-m-14_1431962688842 28D3AA7500000578-3085486-image-m-15_1431962698677 28D3AA8400000578-3085486-image-m-18_1431962850895 28D3FD7A00000578-3085486-image-a-31_1431966045917 28D3FD6600000578-3085486-image-a-25_1431965685937 28D3FD8000000578-3085486-image-m-22_1431965539009 28D3FD9100000578-3085486-Parade_After_slaughtering_500_people_and_forcing_over_8_000_from-m-27_1431965893317 28D3FDA600000578-3085486-image-m-26_1431965687924 28D3FDBB00000578-3085486-image-a-28_1431965907871 28D32BC000000578-3085486-image-a-1_1431958274225 28D53C1B00000578-3085486-image-a-40_1431976537592 jail5 jail10