حقائق صادمة عن مستوى التلوث في رحلات الطيران

201505160515532

هل تخيلت لوهلة أن الطاولة التي تتناول عليها الطعام في رحلة طيران قد يكون شخص آخر قبلك استخدمها في تغيير حفاض رضيعه؟ هل فكرت لبرهة كمية الأوساخ والبكتيريا الموجودة في حقائب السفر؟ إذا علمت الحقيقة، فإنك ستصاب بصدمة عارمة.
اكتشف الباحثون أن حقائب السفر تحتوي على 80 مليون جرثومة وبكتيريا حتى قبل وصولها إلى الفنادق، مشيرين إلى أن عمال النظافة، أحياناً لا يكون لديهم الوقت الكافي لتنظيف وتعقيم الطائرات ومقاعدها وطاولاتها بين الرحلات.
ونقلاً عن أحد أفراد أطقم الطائرة، فإن الركاب أحياناً يستخدمون الطاولات المخصصة لتناول الطعام والشراب، لأغراض أخرى تتسبب في انتشار التلوث، مثل تقليم الأظافر أو تغيير حفاضات الأطفال الرضع، وليس هذا فحسب، بل يصل أحياناً إلى التبول على مقاعد الطائرات، مشيراً إلى أن أرضية الطائرة والحمامات الوضع فيها أسوأ، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطاني.
وأضاف هذا المسؤول الذي لم يكشف عن هويته، أنه يحث الركاب قبل تناول الطعام بتعقيم الطاولات وغيرها من الأسطح قبل ملامستها، وينصح بعدم ترك الأطفال المشي حفاة القدمين داخل الطائرة، لما له أثر سيء على الصحة. وأوضح البحث الأمريكي أنه تم العثور على البكتيريا المسببة لأمراض مثل نزلات البرد والإنفلونزا والمكورات العنقودية وبكتيريا الإيكولاي والليسترية داخل الطائرات والمطارات.
كما أوضح البحث الأمريكي أن أحزمة الأمان تلمسها ملايين الأيادي على مر السنوات، علماً بأنه نادراً ما يتم تنظيفها أو تعقميها أو حتى تبديلها، ويسدي القائمون على البحث بعض النصائح للركاب، من ضمنها جلب الأغطية والوسائد الخاصة بهم، إذ أن الاهتمام بغسيل وتعقيم الأغطية والوسائد في أغلب شركات الطيران يقتصر على الدرجة السياحية، أما الدرجة الاقتصادية فيتم طيها دون تنظيفها وإعادة استخدامها.