صور: تبديل مصابيح برج إيفل.. مهنة ليست لأصحاب القلوب الضعيفة!

uncut_page__980049133

يعرف الكثيرون حول العالم عن برج “إيفل” الشهير أنه احدى عجائب الدنيا السبع ومن أهم المعالم السياحية على مستوى العالم، لما يميزه من روعة في التصميم والبناء، ولكن يظل الحفاظ على بريق البرج مضيئا في سماء باريس من التفاصيل التي لا يعلمها كثيرون أيضاً.

uncut_page_cabaya-degiyor_050326589
ونشر احد المواقع الألمانية، معلومات أكثر عن مهنة تبديل مصابيح برج إيفل في فرنسا، واصفاً إياها بأنها “مهنة ليست لأصحاب القلوب الضعيفة”، حيث يشترط في من يعمل بها عدم خوفه من المرتفعات.

uncut_page_celik-kanca_312742401
ويبلغ عدد المصابيح التي يتم تبديلها كل أربع سنوات 10 آلاف مصباح، كفيلة بأن تضيء برج إيفل الذي يمكن رؤيته من جميع أنحاء باريس بل وتمييزه من الجو أيضا، على الرغم من أنه في الماضي كان عدد المصابيح أكبر من ذلك بكثير، ففي عشرينات القرن الماضي كان عددها 250 ألف مصباح.

uncut_page_guvenlik-oncelikli_651632521
ويجب على العمال والتقنيين أثناء تسلق البرج وتبديل مصابيحه ربط أنفسهم بحزام الأمان بواسطة كلابات بقضبان البرج، وأخذ الاحتياطات اللازمة لسلامتهم أثناء العمل، وبعد الانتهاء من تبديل المصابيح وتلميع أغطيتها الزجاجية، ييستعيد البرج بريقه مضيئا سماء باريس، مستخدمين في ذلك 10 آلاف منديل و25 ألف كيس قمامة كل عام للمحافظة على نظافة البرج.

uncut_page_kucuk-ampul-buyuk-etki_306586593
يذكر انه كل عام يزور البرج 7 آلاف شخص يدفعون ثمن تذكرة صعودهم البرج والنظر من أعلاه إلى باريس ومعالمها الجميلة، حيث يتلألأ في الأسفل نهر السين وساحة شامب دي مارس الخضراء والممتدة بين برج إيفل والمدرسة العسكرية، التي تعد من أشهر ساحات فرنسا لما شهدته من أحداث تاريخية كبيرة منها الثورة الفرنسية.
uncut_page_nefes-kesen-manzara_647195083

uncut_page_parlayana-kadar_839093713

uncut_page__395842465