اعلان

نائب محافظ هيئة الاتصالات: شركات الاتصالات ملزمة بخفض أسعار المكالمات

Advertisement

bb

كشف نائب محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لشؤون المنافسة القانونية الدكتور “ضيف الله أحمد الزهراني” توقعاته بمنح الترخيص الثالث لتقديم خدمات مشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة الافتراضية هذا العام، مبينًا وفقًا لحوار أجرته معه صحيفة “الوطن” أنهم يهدفون إلى توسيع الخيارات أمام مستخدمي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، ومضاعفة العناية بالمشترك، مشددًا على أن قرار الهيئة واضح في تطبيق خفض تعريفة الاتصالات المحدد بتاريخ 7 /7 /1436، لافتًا إلى أن الشركات ملزمة بتطبيق القرار وفي حال عدم تطبيق أي من مقدمي الخدمة لما ورد في القرار فلا شك أن الهيئة ستقوم باتخاذ الإجراءات النظامية في مثل هذه الحالة وفقاً لأنظمتها. فإلى التفاصيل:
متى سيبدأ تطبيق خفض الأسعار للمكالمات التي أعلنت الهيئة عنه مسبقا؟
إن قرار الهيئة بتخفيض أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات المتنقلة بحيث يكون سقف الأسعار هو 15 هللة بدلا من 25 هللة، وإجراء تخفيض على أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية المحلية بالجملة على شبكات الاتصالات الثابتة بحيث يكون سقف الأسعار هو سبع هللات بدلاً من عشر هللات هو قرار يتعلق بتخفيض أسعار تلك الخدمات بين المشغلين المرخص لهم في المملكة، وتأمل الهيئة أن يسهم خفض تلك الأسعار في خفض الأسعار النهائية المقدمة بالتجزئة إلى المستخدم النهائي، وذلك للارتباط بين أسعار خدمات المكالمات الصوتية الانتهائية بالجملة التي يفرضها مقدمو الخدمات بين بعضهم البعض، وتأثيرها على الأسعار المقدمة للمستخدم النهائي.
صف لنا آلية التطبيق؟
إن قرار الهيئة التنظيمي واضح وصريح في تطبيق ما ورد فيه كاملاً في الموعد المحدد بتاريخ 7 /7 /1436، وبالتالي فإن الشركات ملزمة بتطبيق القرار وفي حال عدم تطبيق أي من مقدمي الخدمة لما ورد في القرار فلا شك أن الهيئة ستقوم باتخاذ الإجراءات النظامية في مثل هذه الحالة وفقاً لأنظمتها، كما أن قوى السوق ستفرض تطبيق القرار.
هل التعرفة الجديدة مناسبة مقارنة بالدول الأخرى؟
تسعى الهيئة إلى تخفيض المكالمات بشكل مستمر، كما أن الأسعار الواردة في القرار جاءت بعد الدراسات التي قامت بها في هذا الخصوص، وستقوم الهيئة بمراجعة تلك الأسعار بشكل دوري، وسيتم عرض النتائج على مجلس إدارة الهيئة لإقرارها وفق ما تخلص إليه دراسات المقارنات الدولية.
هل هناك عقوبات على المخالفين من شركات الاتصالات في تطبيق التعريفة الجديدة؟
نعم، يتضمن نظام الاتصالات الصادر بالمرسوم الملكي ذي الرقم “م/12” والتاريخ 12 /03 /1422 ولائحته التنفيذية على الإجراءات والغرامات بشأن الامتناع عن تنفيذ قرارات الهيئة.
ماذا عن دخول شركات اتصالات جديدة للسوق السعودية؟ وهل السوق لدينا تتحمل شركات جديدة؟ وهل لديكم طلبات من شركات للدخول في السوق السعودية؟
دخول شركات جديدة يخضع لأسس ومعايير ترتبط بحاجة السوق، وكذلك للدراسات التي تجريها الهيئة، وقد تم منح رخصتين للاتصالات المتنقلة الافتراضية خلال العام المنصرم، وتم إطلاق خدماتها في بداية هذا العام، ومن المتوقع خلال هذا العام منح الترخيص الثالث لتقديم خدمات مشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة الافتراضية، وتهدف الهيئة من وراء الترخيص إلى مثل هذا النوع من المشغلين إلى توسيع الخيارات أمام مستخدمي خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة، ومضاعفة العناية بالمشترك، وتحسين الخدمات من خلال خلق بيئة تنافسية تقود إلى تقديم أفضل الإمكانات والخدمات.