فيديو: أحداث مؤسفة في ديربي الأرجنتين

11269771_858274404262698_5622079389634445900_n

ألغيت مباراة القمة بين الغريمين الأرجنتينيين بوكا جونيورز وريفر بليت في كأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية الأبطال لكرة القدم يوم الخميس بعدما أصاب لاعبين من ريفر رذاذ بدا أن مصدره من المدرجات.
وتوفقت مباراة الإياب بين الفريقين في استاد لابومبونيرا معقل بوكا بين الشوطين والفريقان متعادلان بدون أهداف. وفاز ريفر بمباراة الذهاب على أرضه بهدف نظيف.
وأظهرت لقطات تلفزيونية لاعبين يفركون أعينهم ويغسلون بالماء وجوههم. وغطى المشجعون أفواههم بالقمصان ليتسنى لهم التنفس.
وقال اتحاد كرة القدم بأمريكا الجنوبية بحسابه على موقع تويتر “توقفت المباراة بين بوكا جونيورز وريفر بليت.
وتوقف اللعب لنحو ساعة قبل أن يتخذ مسؤولو الاتحاد القاري القرار.
والمنافسة بين غريمي بوينس أيرس بين الأكثر سخونة في عالم كرة القدم. وتجمع مبارياتهما عادة بين بوكا فريق الطبقة الكادحة من المنطقة الفقيرة في المدينة وريفر المعروف باسم فريق المليونيرات.
ووصف مارسيلو جاياردو مدرب ريفر ما حدث بأنه “مؤسف” و”مخجل.”
وما حدث ليس سوى أحدث حلقة في سلسلة العنف في كرة القدم بأمريكا الجنوبية. وفي 2013 قتل مشجع بوليفي بمقذوف أطلقه مشجعو كورنثيانز أثناء مباراة في كأس ليبرتادوريس.