9.4 ملايين ريال تنفقها المملكة لإعاشة اليمنيين العالقين

المساعدات

قال المتحدث الرسمي لمركز الملك سلمان للإغاثة، رأفت الصباغ، إن هناك برامج تم تنفيذها -رغم العمر الزمني القصير لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية- حيث جرى بالتنسيق مع مسؤولي الحكومة اليمنية والمنظمات والهيئات الإغاثية بالعالم، للتكفل بالإعاشة العاجلة للعالقين اليمنيين في كل من القاهرة وعمان وبومباي، بالتنسيق مع الحكومة اليمنية، بقيمة إجمالية قدرها تسعة ملايين وأربعمئة ألف ريال سعودي.

وبين الصباغ، اليوم الخميس (14 مايو 2015)، أنه تم تنفيذ برنامج إعادة عدد كبير من اللاجئين الإثيوبيين في اليمن إلى بلدهم، جرى نقلهم من جيزان إلى أديس أبابا، حيث بلغت تكاليف هذا البرنامج مليوني ريال. وأفاد الصباغ أنه جرى التنسيق لدخول المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى داخل اليمن، وتم بالتنسيق مع خلية الإجلاء والعمليات الإنسانية بوزارة الدفاع عبور باخرة تحمل ما كميته 3194 طن ديزل عادي قادمة من جيبوتي، وتم تفريغها في الحديدة، وعبور سفينة تحمل جازولين سائل مقداره 33,115 ألف طن متري قادمة من ميناء صحار، وفرغت في ميناء الحديدة بحسب صحيفة عاجل.

كما تم التنسيق والتسهيل لعبور سفينة تحمل ما مقداره 7000 طن ديزل D2، وإدخال سفينة تحمل 1000 طن دقيق سائب قادمة من صلالة فرغت في المكلا، وتسهيل عبور سفينة تحمل 30.000 ألف طن متري دقيق قادمة من ميناء روستوك الألماني إلى ميناء الحديدة، إضافة إلى تسهيل عبور سفينة تحمل 8 أطنان من المواد الطبية قادمة من جيبوتي فرغت في عدن، والتسهيل لمركب يحمل مواد غذائية قادمًا من الشارقة للمكلا.