اليوم الخامس من ثورة مهاباد.. سلمية كردية وقمعية فارسية

415738

استمرت الاحتجاجات لليوم الخامس على التوالي بمدن إقليم مهاباد الكردي المحتل في إيران، إلا أنها اتسمت اليوم بالهدوء والسلمية من الجانب الكردي بشكل أكبر من الأيام السابقة، بينما ما زال الجانب المحتل يولي قمع هذه الثورة اهتماماً خاصاً بعكس بقية الأقاليم. وأكدت مصادر كردية بحسب صحيفة سبق أن “ثورة مهاباد” قد بدأت تقل حدتها تدريجياً، وتوقعت ذات المصادر أن ينجح النظام في قمعها نهائياً، عقب ما قام به من حملة اعتقالات موسعة شملت أكثر من ٢٠٠ ناشط كردي، إضافة إلى استخدام الرصاص الحي من جانب المحتل في قمع المظاهرات أول امس.

وكشفت ذات المصادر عن وفاة أحد جرحى الاشتباكات الماضية فجر اليوم في المستشفى متأثراً بجراحه، فيما أكد نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني في إيران مصطفي مولودي في تصريحاتٍ أوردتها قناة “سكاي نيوز” أن النظام الإيراني يتعامل عسكرياً مع الأكراد، مبيناً أن بطش النظام لن يثنيهم عن المطالبة بحقوقهم. كما كشفت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن أن أمين عصبة كادحي كردستان في إيران عمر أليخان زاده اتهم السلطات الإيرانية بممارسة القهر والاستبداد في حق أكراد إيران، محذراً طهران من أن هذه الممارسات ستتسبب بثورات شعبية يصعب السيطرة عليها.