صور: منشأة عسكرية بريطانية عمرها 137 عامًا تتحول إلى مكان إقامة فاخر

v1

من الجو وعلى بعد ميل واحد قبالة ساحل “بورتسموث هاربر” في هامشير بالمملكة المتحدة تظهر الحصون والقلاع الفيكتورية الأربعة من الخرسانة والصلب أسفل على طول عشرين ميلًا من سولنت، هذا المضيق الاستراتيجي تاريخيا يفصل جزيرة وايت عن انجلترا.

v2
وبحسب موقع “سنيار”، قد بنيت الحصون في 1870 بتكاليف باهظة، فكلها من صنع الإنسان و كلها من الجرانيت والصلب، على بعد بضعة أميال قبالة الساحلين الشرقي والغربي،و لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق القارب، أو على متن المروحية.
اثنين من الحصون الأربعة، تم شراؤها من ولي العهد وتحويلها إلى فنادق فخمة على مدى السنوات القليلة الماضية من قبل شركة انجليزية تابعة لشركة السكن “Clarenco” فأصبحت تحمل اسم “No Man’S”، وتضم 22 غرفة، ومهبط للطائرات، ومنارة الخاصة، وغرفة بلياردو وصالة وحمام سباحة، بالإضافة إلى “ساحة المعركة”، الذي تم افتتاحه في الأسبوع الماضي و لقي إشادة كبيرة.

v3
كما قامت شركة “Clarenco” في عام 2005، بشراء أصغر هذه القلاع التي تحولت إلى فندق “سبايك بانك فورت”، والذي يضم تسع غرف، مع قدرة استيعابية لا تتعدى 60 شخصًا، بينما “No Man’S” هو قصة مختلفة:فهو يضم 22 غرفة مزدوجة، مع إطلالات رائعة على المياه، ويمكنها استيعاب نحو 200 شخص، مما جعله مكانًا مناسبًا لحفلات الزفاف والمناسبات، وتبدأ تكلفة استئجار هذا المكان لعطلة نهاية الاسبوع من 21،000 دولار.

v4
كما أن هذه المنشأة هي واحدة من عدد قليل من المباني الفاخرة على وجه الأرض التي لديها “حالة البحر” على موقعها على الانترنت، حيث أن الوصول إليها و حتى الإقامة فيها رهينة بحالة البحر.