اعلان

صور: لماذا بنتلي على المحك؟

Advertisement

H1

عندما التقت مجلة “فوربس” آخرة مرة في عام 2012 فولفغانغ “Dürheimer” أطلقت عليه اسم “الملك القادم من فولكس واجن”، وهو نجم صاعد في ثاني أكبر مصنع للسيارات في العالم، فبعد أن قاد “بورش R & D VW” إلى مستويات لا يمكن تصورها بوضع خطة ذرت عليها أموالًا طائلة تم نقله إلى شركة شقيقة “بنتلي” في عام 2010، لإعادة تصميم خطة العمل بعد عامين من انهيار المبيعات وخسارة أكثر من 400 مليون.
“انضممت إلى بنتلي في لحظة عظيمة حيث يمكنني بالفعل أن أترك بصمتي”، هذا ما قاله الرئيس التنفيذي البالغ من العمر 56 عامًا، و الذي كان يملك خططًا جريئة تضمنت تطوير سيارة “مولسان بنتلي” الفاخرة الجديدة التي تكلف “300،000” دولار، ولكن وبحلول عام 2011 لازالت أرباح الشركة ضئيلة مقارنة بالتطلعات، بحسب موقع “سنيار”.

H2
ومكافأة له على جهوده، عين “Dürheimer” رئيس “أودي R & D”، أو باختصار، “كبير المهندسين”، ولكن دوره انتهى بعد تسعة أشهر، ليعود إلى “بنتلي” مرة أخرى.
وعلى الرغم من قفزة 17٪ في الأرباح التشغيلية للربع الأول من العام، إلا أن المبيعات من مجموعة “فولكس واجن” في حالة ركود: ارتفع عدد السيارات المباعة بـ 1.8٪ فقط في الربع الأول مقارنة مع العام الماضي، كما أن صعود فينتركورن في فولسفاجن و قراره التوسع في السوق الأمريكية كان كارثة.

H3
الخبر السار للـ “Dürheimer “هو أن بنتلي تحت قيادته، باعت أكثر من 11،000 سيارة في عام 2014، وهو رقم قياسي جديد، وحققت أرباحًا قدرها 191 مليون دولار، وتخطط في العام المقبل،لإطلاق أول سيارة “SUV” من بنتلي، و “Bentayga”، مع محرك W12 وبعد ذلك محركات تولد القوة المختلطة.
والمزيد من النماذج الجديدة على الطريق، فقد كشفت الشركة في معرض جنيف للسيارات عن “Bentley EXP Speed ​​10 6″، وهو مفهوم هجين بمقعدين كان اسمه في العشرينات من القرن الماضي أطلق عليه “Bentley Speed ​​6″، والذي فاز في سباق “Le Mans”.

H4
إلى جانب المدة التي قضاها في بورش فإن أداء “Dürheimer” اليوم يجعله المرشح الأوفر حظًا لقيادة العلامات التجارية الرياضية الأربعة الفاخرة “فولكس فاجن بنتلي، بوجاتي، لامبورجيني وبورش”.