قائد حرس الحدود بمنطقة نجران: الحوثيون هربوا إلى جحورهم

nn

أكد قائد حرس الحدود بمنطقة نجران اللواء “علي عبيد آل نمشة”، الذي يتواجد بصفة مستمرة في القطاعات المحاذية للحدود اليمنية، أن حرس الحدود حقق ولله الحمد، بالتنسيق مع القوات المسلحة، نجاحات كبيرة في التصدي للجماعات الحوثية وكبدهم خسائر في الأرواح والعتاد، ودحرهم وجعلهم يفرون إلى جحورهم داخل الأراضي اليمنية، وبإذن الله لن يفكروا في مهاجمة حدودنا أو حتى الاقتراب منها، مطمئنًا المواطنين بأن الوضع آمن ولا يوجد ما يدعو للقلق.
ووفقًا لصحيفة “عكاظ” بين أن حرس الحدود يقوم بواجباته في حماية أمن الحدود على الوجه الأكمل بالتنسيق مع القوات المسلحة والحرس الوطني وبقية القطاعات الأمنية، وفق منظومة واحدة وتنسيق متقن أسهم في تحقيق النجاحات المأمولة لحماية أمن الحدود من أي اختراقات من جانب المتمردين الحوثيين وأنصار الرئيس المخلوع “علي عبدالله صالح”.
وقال اللواء “آل نمشة”: “حدودنا آمنة، إلا أن الضرورة اقتضت فرض رقابة للسيطرة على جميع المواقع التي تشكل خطرًا على الداخل السعودي، من خلال التمركز في القمم العالية والهضاب المنحدرة والشعاب والأودية والغابات، والتي تضاف إلى أبراج المراقبة”.
وأوضح أن رجال حرس الحدود المدربين تدريبًا عاليًا تغلبوا على التضاريس الصعبة ونجحوا في تأمين الحدود ومواجهة الحوثيين بكل شجاعة، بل وأسهموا في بسط نفوذهم على طول الحدود التابعة لرقابتهم.
إلى ذلك أكد عدد من ضباط وأفراد حرس الحدود المرابطين على الحدود، أنهم يشعرون بالفخر والاعتزاز وهم يشاركون في حماية أمن الوطن ومواجهة الانقلابيين الحوثيين الذين يحاولون الاعتداء على المناطق الجنوبية بقذائف وصواريخ عشوائية تثبت فشلهم وتخبطهم بعد النجاحات التي تحققت لقوات التحالف عن طريق الضربات الجوية، والمواجهات الأرضية للقوات المسلحة وحرس الحدود، مشيرين إلى أن الجميع يتسابقون لنيل شرف الالتحاق بالجبهات الأمامية رغم إدراكهم بأنهم يواجهون عدوا لا قضية له ولا هدف له إلا القتل.