فتاة وهمية تستدرج خليجيًا لسرقته بالمدينة المنورة

 فتاه

نجحت مجموعة من المحتالين من خلال فتاة وهمية، في استدراج خليجي لمقابلته بالمدينة المنورة، وقاموا خلالها بسرقته 1500 ريال وجهازي جوال منه. وتعود التفاصيل، وفقًا للعقيد فهد الغنام، الناطق الرسمي لشرطة المدينة، أن مركز شرطة الفيصلية التابع لشرطة منطقة المدينة المنورة، ورده بلاغ من قبل شخص خليجي الجنسية، يفيد بتعرضه لسلب من قِبَل أشخاص مجهولين.

وأضاف الغنام، – بحسب العربية نت – الأحد (10 مايو 2015)، أنه بتشكيل فريق عمل من إدارة التحريات والبحث الجنائي عالي المستوى، واتخاذ جميع السبل للوصول إلى الجناة، اتضح أن المدعي مستدرج من قبل فتاة وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وتستخدم معرَّفا وهميا في التواصل مع المدعي، الذي جاء من إحدى الدول لمقابلة الفتاة الوهمية بالمدينة، مشيرا إلى أن الفتاة الوهمية أقنعته بأن ينتظرها وأنها ستبعث سائقها إلى المكان المحدد للمقابلة.  وتابع: “بالفعل توجه المدعي إلى المكان المحدد لمقابلة السائق وإحضاره للمنزل، حيث ركب المدعي مع السائق المزعوم بسيارة عائلية لغرض إيصاله إلى الفتاة، غير أنه فوجئ بوقوف السائق داخل الحي، وكانت هناك سيارة أخرى صغيرة تسير خلفهم، ترجل منها شخص وركب مع المدعي بالسيارة العائلية، وقام بالاعتداء عليه بالضرب بواسطة سلاح أبيض كان بحوزته وسلب منه مبلغ 1500ريال وجهازي جوال.

وأشار الغنام إلى أنه بعد أن اتضحت لفريق البحث والتحري تفاصيل الحادثة جرى وضع خطة بحث وتحرٍّ فنية تهدف إلى الإطاحة بالفتاة الوهمية. وأضاف الغنام أنه بعد سلسلة من الإجراءات الفنية واستدراج الجاني تم التوصل إلى هوية الفتاة الوهمية، واتضح أنه رجل في العقد الثاني من عمره من جنسية آسيوية، وبتكثيف التحريات وجمع المعلومات عنه اتضح أنه من منحرفي السلوك، كما أن أوصافه البدنية مطابقة لأوصاف الجاني الذي قام بالاعتداء على المدعي وسلبه داخل السيارة. وجرى إعداد كمين للقبض عليه في أحد أحياء المدينة، مشيرا إلى أنه أثناء القبض عليه حدثت مقاومة شديدة من قبل المتهم وإخوته، حيث قاموا برشق فريق البحث والتحري بالحجارة والتلفظ عليهم بألفاظ خارجة عن الآداب العامة، وجرى إحالة كامل أوراق القضية لفرع هيئة التحقيق والادعاء العام، ولا تزال التحقيقات جارية.