إجبار طلاب جامعة الإمام على إعادة اختبارهم بعد تسرب الأسئلة.. ويطالبون بضرورة كشف اسم المتسبب

h

فوجئ طلاب جامعة “الإمام محمد بن سعود” الملتحقون ببرنامج التعليم عن بعد، بسحب أوراق الأسئلة التي بين أيديهم، بحجة تسرب الأسئلة، ما دعاهم للمطالبة بضرورة كشف اسم المتسبب في تسربها.
وكان طلاب الجامعة في عدد من مناطق المملكة أجبروا الأسبوع الماضي على توقيع ورقة تلزمهم بإعادة اختبارهم في مادة التوحيد، بعد مضي نصف الوقت من الاختبار بدعوى تسرب الأسئلة.
وبحسب صحيفة “الوطن” قال أحد الطلاب، إن الاختبار بالمعهد العلمي في الخرج بدأ عند الساعة الرابعة عصرًا، وبعد مضي نصف الوقت المخصص للاختبار سحب رئيس المركز أوراق الاختبار وبدلها بنموذج ثان، وعما إذا كان مصير الطلاب في كل مناطق المملكة المصير ذاته الذي واجهه طلاب الخرج، أكد الطالب أن زملاءه في مراكز أخرى قالوا له إنه تم سحب الأسئلة الخاصة بمقرر التوحيد في اليوم ذاته واستبدلت بنموذج آخر.
وتطابقت أقوال طالبين أحدهما في العاصمة الرياض والآخر في نجران، من أن مقرري التوحيد والسيرة النبوية كانا تسببا في تشتيت انتباههما وقللا من تركيز كل زملائهما في المدينتين، الأمر الذي وصفوه بالغريب أن يحدث في جامعة “الإمام محمد بن سعود” الإسلامية.
من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي لجامعة الإمام محمد بن سعود الدكتور “عبدالرحمن النامي”، أنه موجود حاليًا خارج المملكة، إلا أنه أكد سماعه للأمر ذاته، مشيرًا إلى أنه سيتحقق اليوم من ملابسات الموضوع لعدم توافر المعلومات الكافية لديه.