دراسة: المملكة الأولى عالمياً في وفيات الحوادث المرورية.. و13 ملياراً خسائر سنوية

0a5f0ffa-172f-46fa-aa22-30f41acee510

أشار المشرف على الإدارة العامة لمنح البحوث في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد خيمي إلى أن الدراسات والبحوث أثبتت أن ضحايا الحوادث المرورية في المملكة بلغوا 86 ألفاً خلال العقدين الأخيرين، وأن الخسائر المادية السنوية بلغت 13 مليار ريال.

وأضاف خيمي، وفقاً لصحيفة “الوطن” أن أعداد ضحايا الحوادث المرورية في العام 2011 وحده بلغ نحو 7153 شخصاً، وأنهم يشغلون 30% من أسرة المستشفيات، وأن أخطر الحوادث تشهدها الطرق السريعة، لافتاً إلى أن المملكة هي الأولى عالمياً في عدد وفيات الحوادث المرورية لكل 100 ألف شخص.

وأوضح خلال كلمة له في اللقاء العلمي الـ35 الذي نظمته مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية في مقرها بالرياض أمس الخميس بعنوان “دور التوعية المرورية في الحد من حوادث المرور”، أن الحوادث المرورية من أكبر الأخطار الأمنية التي تواجه المواطن السعودي، وهي الأكثر استنزافاً لاقتصاد المملكة.