صور: أطباء يفاجئون امرأة كفيفة بنسخة مجسمة لجنينها

63566587642281250029

فاجأ الأطباء في البرازيل امرأة كفيفة حامل، عندما طبعوا نسخة مجسمة لجنينها بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، ومنحوها الفرصة “لرؤيته” مثل أي امرأة أخرى.
وكانت تاتيانا غيرا (30 عاما)، فقدت بصرها في سن السابعة عشرة، ولم تتخيل أنها سوف تحصل على فرصة لرؤية جنينها في الرحم، حتى فاجأها الأطباء بنسخة رقمية مجسمة له، بحيث تمكنت عن طريق اللمس من تفحص ملامح وجهه، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وخلال جلسة التصوير بالموجات فوق الصوتية، وصفت غيرا كيف تتخيل شكل طفلها، الذي رسمت له صورة له في ذهنها، وقالت إنها تتخيل أنفه “مثل حبة البطاطس الصغيرة”، بينما فمه صغير، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وبعد مرور 15 دقيقة، قال لها الطبيب “لو تمكنت من لمس جنينك، فهل ستتمكنين من تحديد ملامحه” فأجابت بنعم، فقام بتسليمها المجسم ملفوفا بقماشة بيضاء، وقال لها “هذا ابنك”.
عندما بدأت الأم بتمرير أطراف أصابعها فوق الصورة، وقرأت عبارة “أنا ابنك”، مكتوبة بلغة بريل، لم تصدق نفسها، ودخلت في نوبة من الضحك والبكاء، وهي تتلمس وجه وذراعي مجسم جنينها.

2861CEA000000578-0-image-m-10_1430938274869

2861CE9C00000578-0-image-m-13_1430938319493
2861CE9400000578-0-image-a-11_1430938310139