تفاصيل استشهاد اليامي بعد إطلاق عدد من القذائف العشوائية باتجاه منطقة نجران

47

استشهد ضابط بالقوات المسلحة ومواطن ومقيم إثر الأحداث التي مرت بها منطقة نجران صباح أمس، بعد إطلاق عدد من القذائف العشوائية باتجاه منطقة نجران.

وقال وليد” شقيق الشهيد النقيب ياسر بن مسفر آل منصور اليامي، مدير المستشفى الميداني للقوات المسلحة بنجران وفقا لموقع “المناطق “الالكتروني: “بعد تناقل الرسائل والمعلومات عن وقوع قذائف حاولنا الاتصال بشقيقي إلا أن جواله كان مغلقاً طوال الوقت، وحاولنا الاتصال ببعض الأقارب هناك إلا أننا لم نجد أي معلومة، وفي نفس الوقت انتشر على مواقع التواصل اسم شهيد يتطابق مع اسم شقيقي في الاسم الأول فقط، مما زاد قلقنا، وتحركنا مباشرة إلى نجران، وعند الثانية ظهراً وصلنا لموقع المستشفى الميداني الذي كان محاطاً بالقوات العسكرية بشكل كثيف، وحولنا الدخول للمستشفى الميداني وبعد معاناة استطعنا الدخول، واستقبلنا بعض زملاء النقيب ياسر، وأبلغونا باستشهاده رحمه الله”.

وأضاف وليد اليامي: “النقيب ياسر يبلغ 35 عاماً من العمر وهو أكبر أشقائي، متزوج ولديه طفلين “عمار” ست سنوات، و”بتال” خمس سنوات، ولازال والدي ووالدتي على قيد الحياة، وقد أخفينا نبأ وفاة ياسر عن والدتي في بادئ الأمر نظراً لحالتها الصحية، وخوفاً عليها”. وأشار شقيق الشهيد على أن الصلاة ستؤدى على الشهيد ياسر بعد صلاة الظهر اليوم الأربعاء بجامع مستشفى القوات المسلحة بمحافظة خميس مشيط، فيما سيقام العزاء بمنزل والده في مخطط بن جار الله على طريق المدينة العسكرية مقابل سوق الخميس أفينو.