مسافر يروي لحظات مرعبة عاشها ركاب رحلة جدة- جازان

55555553

روى أحد ركاب طائرة الخطوط السعودية الرحلة رقم 1768 المتجهة من جدة إلى جازان تفاصيل اللحظات المرعبة التي عاشها الركاب، يوم أمس، حينما تصادف هبوط الطائرة مع هبوب العاصفة الرملية التي اجتاحت منطقة جازان.
ووفقا لموقع سبق أوضح المسافر أن 200 راكب عاشوا في حالة من الخوف والهلع بعد إقلاع الطائرة، وذلك بمجرد هبوطها في مدرج مطار الملك عبدالله بجازان.
وقال أحد ركاب الرحلة : “الطائرة أقلعت من مطار الملك عبدالعزيز بجدة إلى مطار الملك عبدالله بجازان في رحلة تستغرق نحو 60 دقيقة، والأجواء كانت جيدة وقتها، ولا يوجد ما يشير لحدوث تقلبات مناخية”.
وأضاف: “لدى وصولنا فوق سماء مدينة جازان، وبينما كان قائد الطائرة يستعد للهبوط فوجئنا بعاصفة رملية تندفع بسرعة هائلة نحونا، وما هي إلا لحظات حتى أصبحت الطائرة في قلب العاصفة، وبدأت تتمايل وضجّت أصوات الركاب بعبارات التكبير والتهليل وسط رعب تام سيطر على الجميع”.
وأردف: “كان ذلك قبل هبوطنا بمدرج المطار وكنّا على ارتفاع 100 متر من الأرض، إلا أن قائد الطائرة عندما شعر بخطورة الموقف زاد من سرعة الطائرة واندفع بها للأعلى حتى تمكن من إخراج الطائرة من بين براثن العاصفة الرملية ليحلق في السماء لمدة 45 دقيقة حتى استطاع الهبوط بعد انقشاع موجة الغبار”.
وتابع الراكب: “بعد نزولنا من الطائرة كان قائد الطائرة في حالة خوف وهلع ولسان حاله يردد: “هؤلاء المسافرون جميعاً كانوا في ذمتي لو حدث لهم مكروه”، لكننا والحق يقال نشيد ببراعته في إخراجنا من العاصفة الرملية دون حدوث أي أضرار”.