السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

رشوة البنات طريق الشباب لدخول الأسواق.. والمنع بسبب التحرّش

MMM

الأعداد الكبيرة من الشباب السعوديين الذين يحاولون الدخول إلى مراكز التسويق باستخدام مختلف الحيل أصبح يمثل صداعاً مزمناً لمسؤولي الأمن، بحسب تحقيق موسع أجرته صحيفة “عرب نيوز”.
إن هؤلاء الشباب الذين يمثلون شريحة كبيرة من المجتمع السعودي يسوقون الحجج بأنهم حرموا من قضاء أوقات فراغهم في هذه المراكز بدون أي مسوغات أو أسباب منطقية، وفي نفس الوقت يقول حراس الأمن إن الشباب ينغمسون في ممارسات غير أخلاقية ليس أقلها التحرش بالنساء.
تبدأ عادة الدراما في نهاية الأسبوع في مداخل المولات التي يحاول الشباب فيها جذب أنظار الجنس الآخر، عبر التجمهر على مداخل السوق.
وقال حارس الأمن في إحدى الأسواق “حسن مداوي شريف” إن الشباب يسببون للحراس كثيراً من المشاكل: “يصبح عملنا صعباً عندما يتحتم علينا ملاحقة الشباب لإحباط حيلهم. من ضمن هذه الحيل ادعاء بعضهم أن اسرهم داخل المول أو دفع المال لبعض النساء لاصطحابهم إلى الداخل”.
وأضاف: “في العادة نسلم هؤلاء الشباب للشرطة وفي بعض الأحايين تقوم الشرطة بإيداع الحارس في الحراسة باعتبار ما حدث بين الشاب والحارس نزاعاً شخصياً وينتهي بإسقاط القضية”.
بدوره قال “سعيد العمري” أحد الشباب إن قرار المنع جعلهم يحاولون تحديه: “إننا نشعر بأننا مرفوضون بشدة وأننا شريحة ملفوظة في المجتمع، ولهذا نتحدى القرار رغبةً في إثبات الذات، إن الشباب يشعرون بأنه لا مكان لهم لعدم وجود مرافق ترفيهية خاصة بهم”.
من جهته أوضح الدكتور “خالد جلبان” استشاري طبي بمستشفى الملك خالد الجامعي أن مثل هذه القرارات تولد فيهم مشاعر وروح التحدي وتدفعهم للجوء إلى بعض الطرق الملتوية غير القانونية للدخول إلى الأماكن الممنوعة.
وحثّ “جلبان” السلطات على تقوية القيود الاخلاقية عوضاً عن مصادرة حق الشباب في دخول هذه الاماكن تماماً كالنساء اللائي بإمكانهن التسوق داخل وخارج المولات يجب أيضاً منح الشباب هذا الحق. يجب أن يكون هناك توازن وعدم استخدام العنف.
وأضاف على السلطات المختصة أن تجد حلاً حتى لا يستخدم الشباب الحيل وتحدي رجال الأمن.
ومع وجود 60% تقريباً من السكان تحت عمر الثلاثين فان هذا يستوجب إطلاق برامج لامتصاص طاقات الشباب ولمخاطبة حاجتهم في هايات تملأ فراغهم.
وحذر “جلبان” أن غياب الأنشطة الشبابية تجعل هذه الفئة المجتمعية متمردة وحريصة على إيجاد طرق لتحدي النظم.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات