صور: 4 متاحف مذهلة للسيارات المتميزة

m1

تمامًا مثل القطع الفنية، تستحق السيارات والمركبات الفاخرة أن تعرض في أفخر المباني والمتاحف، وقد قدم موقع “إدغار” قائمة تضم بعض من أفخم متاحف السيارات في العالم نتعرف عليها فيما يلي بالصور، بحسب ما أورده موقع “سنيار”:

m2
– جناح “بورش”، أوتوستادت شركة فولكس فاجن، فولفسبورغ، ألمانيا:
يحتل مكان الصدارة بالقرب من جناح فولس فاجن في أوتوستادت الشهير ، ويبدو جناح بورش أقرب إلى قطعة من الفن الحديث منه إلى موطن بعض من أفضل السيارات الرياضية المحببة في العالم.
ويتميز بسقف مقوس وخطوط مدورة ترمز إلى تصاميم بورش، يتغير مظهره الخارجي من الفولاذ المقاوم للصدأ اعتمادًا على الضوء والطقس، ويقع على حافة بحيرة صغيرة، وفي الداخل يضم سلسلة من طرازات بورش الشهيرة من ذات المقعدين 1948 إلى أحدث الموديلات كايين وكايمان.

m3
– متحف “ريفرسايد”، غلاسكو، اسكتلندا:
متحف “ريفرسايد” هو المتحف الاسكتلندي للنقل والمواصلات، ويصحبك في جولة تاريخية مشوقة لمعرفة كيفية تطور العربات، من العربات التي تجرها الخيول إلى السيارات الأولية والحديثة وبعض الحافلات والترامات القديمة في اسكتلندا، وهو من تصميم المصممة المعمارية زهى حديد.
ويضم هذا المبنى المذهل الذي افتُتح في العام 2013، وفاز بالعديد من الجوائز أكثر من 3000 مركبة تسطر تاريخ النقل في أسكتلاندا والعالم ، وبدلًا من تكديسها جنبًا إلى جنب تتوزع السيارات و الدراجات و المركبات وغيرها بطريقة مذهلة ومشوقة، ويضم السيّارات والدرّاجات الهوائيّة والسفن وقطارات الترام والقطارات السريعة من الماضي والحاضر، بالإضافة الى معارض تفاعليّة.

m4
– متحف “كاسا انزو فيراري”، مودينا، إيطاليا:
يركز القائمون على متحف “إينزو فيراري” على حياة وعمل “إينزو فيراري”، الذي كان سائق سيارات سباق إيطالي ومدير رياضي في مجال سباق السيارات ومؤسس شركة السيارات الإيطالية “فيراري”، والتي جعلت من السيارة العادية سيارة سباق بإمكان أي شخص أن يقودها، وتبلغ مساحة المتحف نحو خمسة آلاف متر مربع، وقد شيد المتحف في المكان الذي أبصر فيه إينزو النور في عام 1898 في مركز مدينة مودينا.
ويضم هذا المتحف الذي يتميز ببنائه ذو السقف الأصفر أبرز نماذج سيارات فيراري بدءًا من سيارات المتسابقين من عام 1950 إلى نماذج الطرق الحديثة وسيارات الفورمولا 1.

m5
– متحف السيارات “ليماي”، في تاكوما، واشنطن:
يهدف هذا المتحف إلى الإحتفال بعلاقة الحب التي تجمع بين أمريكا والسيارات، فهو استمرار واحدة من أكبر مجموعات السيارات الخاصة الموجودة عبر التاريخ حيث جمعت هواية اقتناء السيارات الكلاسيكية بين الزوجين الأمريكيين “نانسي” و”هاولد لوماي” طوال حياتهما إلى أن أصبحت حصيلتهما من هذه الهواية 3500 سيارة!
وعندما فكر الزوجان المسنان في مدى جدوى ترك هذه السيارات كإرث للأحفادهم السبعة بمعدل 500 سيارة لكل حفيد، وجدًا أنه من الأفضل الاستفادة بهذه المجموعة الفريدة من السيارات في عمل ثقافي ترفيهي يعود بالنفع والمتعة على الأحفاد وغيرهم من عشاق السيارات الكلاسيكية، وهكذا جاءت فكرة إنشاء متحف سيارات لوماي”(LeMay”، الذي تم افتتاحه في يونيو 2012 بمدينة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية.
يحتل المتحف مساحة 9 هكتارات، ويشمل بالإضافة إلى ساحات عرض السيارات، مركزًا تعليميًاي للأطفال الذين يصاحبون زوار المكان، ومساحات في الداخل والخارج لتنظيم معارض وأحداث السيارات المتخصصة، وعروض تفاعلية للزوار، ولا يقتصر الأمر على عرض سيارات الزوجين لوماي فقط، بل هناك مجموعات أخرى من السيارات تنتمي لجهات أخرى يتم عرضها بالمتحف.