نجل حميدان التركي: دعواتكم لوالدي بالإفراج المشروط

حميدان-التركي

كشف الشاب تركي نجل السجين السعودي بالولايات المتحدة الأمريكية حميدان التركي عن خضوع والده لجلسة حكم، قد تُفضي إلى إطلاق سراحه بما يعرف بـ “الإفراج المشروط”. وقال تركي حميدان التركي، السبت (2 مايو 2015) عبر صفحته الشخصية في موقع “تويتر”، إن “لجنة البرول (الإفراج المشروط)، رفضت قبل سنتين الإفراج عن والدي لتعيد النظر مرة أخرى في 2015. وأضاف: “دعواتكم لوالدي حميدان التركي بأن يكتب الله له الفرج في جلسة البرول (الإفراج المشروط) المقبلة في 6 مايو”.

ويقضي التركي فترة عقوبة خُفِّفت إلى 8 سنوات، من 28 عامًا، بعد إدانته في عام 2006 باختطاف خادمته الإندونيسية، وإجبارها على العمل لديه دون دفع أجرها، وحجز وثائقها من جواز سفر وغيره، وعدم تجديد إقامتها، وإجبارها على السكن في قبو غير صالح لسكن البشر. ووقتها حظيت القضية باهتمام واسع في الشارع السعودي. والتركي طالب دكتوراه، مبتعث من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بقسم اللغة الإنجليزية للدراسات العليا في الصوتيات، وحاصل على الماجستير من جامعة دنفر بولاية كولورادو بحسب صحيفة عاجل.