طلاب يطلقون النار على زميلهم ويشُجون رأسه بفأس في الدوادمي

Capture

تحقق الجهات الأمنية ممثلة في شرطة الديرة بالعاصمة الرياض، في مشاجرة وقعت في مركز الجمش بالدوادمي، أمس الأول، بين عدد من طلاب الثانوي بالمركز، أطلقوا النار قبلها على زميل لهم لإيقافه، ثم ألحق أحدهم به إصابة في مقدمة الرأس بعد ضربه بفأس حادة، أدخلته العناية المركزة بمدينة الملك سعود الطبية بعد إحالته من مستشفى الجمش. وقالت مصادر وفقا لموقع “سبق”: إنه تم، مساء أمس الجمعة، القبض على ثلاثة من المعتدين وإيداعهم التوقيف للتحقيق معهم حول الاعتداء ومعرفة ملابسات القضية.

وذكر عم المصاب وسام مرزوق الدلبحي أن ابن أخيه، فواز تركي الدلبحي، تعرض لإطلاق نار واستيقافه عند خروجه من المدرسة بالقوة الجبرية، من قبل مجموعة من زملائه بالمدرسة، وقام أحدهم بضربه بفأس حادة بالرأس؛ حيث حضر عدد من المواطنين، وقاموا بإسعافه ونقله للمستشفى، وحالته حرجة نتيجة لكسر بالجمجمة ونزيف حاد بالدماغ، إذ تم تحويله لمدينة الملك سعود الطبية بالرياض.

وأضاف: “أجريت مساء أمس عملية عاجلة للمصاب تم فيها سحب الدم المتجمع قرب الدماغ، ووضع في العناية المركزة، ونتمنى ألا يصيبه مكروه نتيجة هذه الإصابة الخطيرة”. وأردف “الدلبحي”: “نطالب الجهات المسؤولة بتوجيه الجهات الأمنية بالجمش، بتكثيف التواجد الأمني أمام مدارس البنين حتى لا نرى مثل هذه الاعتداءات المتكررة”.