شاهد: مقاتلة سعودية ترافق طائرة إيرانية بعد منعها من الهبوط في اليمن

Capture

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو نشرته حصريا إحدى الفضائيات الإيرانية باللغة الإنجليزية عبر موقعها على “يوتيوب”، عن المقاتلة السعودية التي اعترضت طائرة الركاب الإيرانية التي كانت متجهه نحو مطار صنعاء. وبحسب صحيفة الوطن في حوار مع قائد الطائرة الإيرانية التي أرغمت على العودة إلى طهران بسبب عدم حصولها على التصاريح المطلوبة، قال “إحدى المقاتلات السعودية كانت قريبة من طائرتنا، وحسب الملاحة الجوية لا بد أن تكون هناك مسافة أمان بين الطائرات في الجو، إلا أن الطائرة السعودية اقتربت منا بصورة مخيفة لمنعنا من اختراق الأجواء”.

واستطرد الطيار الإيراني بالقول إنه شاهد بعينه قصف جزء من برج المراقبة في مطار صنعاء، وقصف المدرج مما حال دون هبوطه.
كما التقط مصور كان على متن الطائرة صورة للمقاتلة السعودية بدت فيها صورة الطيار السعودي المقاتل واضحة جدا مع علم المملكة في مؤخرة الطائرة، ما يدل على اقتراب الطائرة المقاتلة السعودية من الإيرانية. وراج هذا المقطع بصورة كبيرة في وسائل التواصل الاجتماعي، ليتخطى حاجز 1.2 مليون مشاهدة في أقل من 24 ساعة، ولعدم وجود ترجمة دقيقة لمحتواه، اكتفى كثير من المتصفحين بالتفاخر وكلمات الإشادة للشجاعة الفائقة التي تحلى بها الطيار السعودي، والاستعراض الذي قام به لإرباك من كانوا على متن الطائرة الإيرانية.

وكانت طهران زعمت أن الطائرة كانت تحمل مساعدات إنسانية مرسلة للمدنيين، إلا أن المتحدث باسم قوات التحالف، العميد أحمد عسيري أكد أن الطائرة كانت تحمل أشياء أراد الإيرانيون إخفاءها عن أعين قوات التحالف، وهذا هو السر في إصرار قائدها على التوجه مباشرة إلى صنعاء، دون المرور بأجواء المملكة وإخضاع الطائرة للتفتيش، حسب قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2216، إذ يشير بوضوح إلى ضرورة إخضاع أي طائرة أو سفينة أو قافلة مساعدات إنسانية للتفتيش بواسطة قوات التحالف العربي، وأعطى التحالف الحق في فرض حظر بحري وجوي وبري.