باحث يدحض مزاعم وجود قناة فضائية مسيحية في المملكة.. ويكشف حقيقة الفتاة المتنصرة

23

كشف الباحث في مقارنات الأديان، عصام أحمد مدير، حقيقة ما تردد عن بث قناة “مسيحية” من المملكة، مؤكداً أن كل ما تم تداوله عن هذا الأمر “شائعات”، لا أساس لها من الصحة. وقال “مدير”: “أحيطكم علماً ومن موقعي كباحث في الشأن التنصيري، وخبير بقنوات البث الفضائي النصراني منذ 15 عاماً، بأن ما يتداوله الناس من أفلام وكلام عن “قناة سعودية للتنصير” عار من الصحة تماماً، فهده ليست قناة سعودية للتنصير، ولا تبث ولا تصور من بلادنا، ولله الحمد”.

وأضاف: “المقطع المتداول حالياً هو الحلقة الأولى من أحد البرامج، ويحمل تصميم الاسم شعار الدولة الرسمي “السيفان والنخلة”؛ مما يعزز الشائعة التي راجت وكأنها قناة سعودية وبرعاية رسمية، وما هذا إلا تضليل واحتيال للتنصير”. وتابع قائلاً: “البرنامج يُصور داخل الكيان الصهيوني، ويقدمه نصراني من عرب 48 يحمل الجنسية الصهيونية، ويعرض على قناة تنصير أجنبية، تبث باللغة العربية وموجهة للشرق الأوسط”.

واختتم “مدير” حديثه قائلاً: “الفتاة التي ظهرت في هذا البرنامج بالنقاب وعباءة المرأة السعودية على أنها مسلمة من بلادنا وتنصرت أيضاً ليست من بلادنا، ولا هي مسلمة، وإنما “إسرائيلية” من يهود الفلاشا الأحباش في الكيان الصهيوني، وتم تركيب الصوت على صورتها وحركاتها، كما يتضح في المقطع المتداول” بحسب تواصل.