إبراهيم السلطان.. خبرة ادارية كبيرة تؤهله لأمانة العاصمة

المهندس إبراهيم بن محمد بن إبراهيم السلطان

صدر أمر ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بتعيين المهندس إبراهيم بن محمد بن إبراهيم السلطان، أمينًا لمنطقة الرياض بالمرتبة الممتازة. ويأتي تعيين السلطان في منصبه الجديد ضمن حركة تعديلات وزارية ومناصب في الدولة، عقب مبايعة الملك سلمان. ووُلد أمين الرياض عام 1955م، وحصل على البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن عام 1978م.

وعمل السلطان رئيسًا لمركز المشروعات والتخطيط بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، ونائبًا لرئيس مركز المشاريع والتخطيط بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض. وكُلِّف بمهام المدير العام للتخطيط والبرامج بمركز المشروعات والتخطيط، كما عمل مديرًا عامًّا لإدارة الإنشاء بمركز المشاريع والتخطيط بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض. وتولى إدارة مشروع تطوير منطقة قصر الحكم وطريق الملك فهد.