اعلان

مرعي إلى الرياض كعابي يقسم السعوديين بين ساخر ومؤيد

Advertisement

مرعي

أثار نجم الكيك سلطان الحارثي المعروف بـ”مرعي”، موجة جدل واسعة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعدما كشف عن بدئه رحلة من الطائف إلى العاصمة الرياض سيرًا على الأقدام لمبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. وقال مرعي، الجمعة (30 يناير 2015)، في تغريدة عبر صفحته الشخصية بموقع تويتر: “بإذن الله، غدًا تبدأ رحلتي سيرًا على الأقدام من الطائف إلى الرياض، مُحمَّلًا بالحب والاحترام والتقدير من والدي وأهالي الطائف لمقام والدي سلمان”.

من جانبهم، دشن مغردو “تويتر” وسمًا حمل اسم “#مرعي_إلى_الرياض_كعابي” شاركوا فيه بآلاف التغريدات التي عبروا بها عن آرائهم المتباينة ومواقفهم المختلفة من رحلة مرعي؛ حيث انقسم المغردون بين ساخرين من مرعي، معتبرين ما يفعله “تسولًا” وآخرين أشادوا بموقفه “المفيد”. وقال أبو العز: “لو يدرون اللي تعبوا واخترعوا لنا طيارة وسيارة كان انتحروا، عطوه شرهة من الحين وخلوه ببيتهم”. وتساءلت خلود: “فين الشي المثير بالموضوع؟! يمشي سيرًا على الأقدام عشان يبايع الملك؟! لو أحد تعنى عشاني وسواها لي تفلت في وجهه”.

وقال نايف المالكي: “بالسيارة ناخذها في 7 ساعات وشلون كعاب،ي يا ولد تعوذ من إبليس واركب كداد”. وتهكم محمد الحارثي بقوله: “يالطيب الظاهر فيه موجه برد قادمة الأيام الجاية يسمونها سعد الذابح لا تروح غلطة إنت ونسميها مرعي الراحل”. واقترحت سارة على سلطان أن “يروح لمكة أقرب ويأخذ عمرة للملك سلمان ويدعي له بالسر بينه وبين ربه بدون هياط”. وقال محمد الأسمري ساخرًا: “يوم الأحد بمشي من بيتنا إلى الدوام كعابي عشان مديري الجديد”.

ورأى خالد القينان أنه “لو تلتف وراك لمكة وتأخذ لك عمره لنفسك ولوالديك أحسن لك من المشوار اللي بتدقه كعابي قراطيس الكيك”. واعتبر عبدالرحمن الرامس أن “الخواء الفكري والمعرفي والثقافي ومحاولة جلب الانتباه الرخيصة، تجلب لك مثل هذه الأفكار”. وتخيل سلمان الهلال أن يتم استقبال مرعي “بعد ١٠ أيام من انتظاره يصل مرعي أخيرًا للرياض، مرحبًا بك أنرت الرياض بقدومك الملك نايم ارجع مشي”.

وخاطب الحميدي العبيسان مرعي بقوله: “لو تجعل الجهد في عقلك بدلًا من قدميك، سيكون أفضل”. واعتبرت سارة آل وليد أنه “مهما كان انحطاط تفكيرك وجهلك خل عندك شوي احترام لذاتك؛ لأنك مهما سويت عشان ترضي الناس وإنت مهين لنفسك ما راح يرضون عنك”. واقترح عبد العزيز النصافي: “عقابه بعد ما يصل إلى الرياض ع خير، (يدقها كعابي) للطائف وما فيه ( شرهة) إن أردنا نقضي ع هذ النوع من (الهياط)”. في المقابل، أشاد خطيب جامع الشيخ عبدالمحسن العاصم بالرياض “خالد العمرود” برحلة مرعي، قائلًا: “اللهم احفظه من بين يديه، ومن خلفه ومن أمامه، وعن يمينه وعن شماله، ومن فوقه ومن تحته، وحقق له خير ما يرجو ويتمنى”. وأضاف سمير البشري: “حبيبي سلطان، الله يوفقك ويحفظك ويسهل دربك (مرعي يمشي من الرياض للطايف مبايعًا الملك سلمان)”.

وقال علي الحميدي: “أتمنى أن يصل سالمًا معافى.. شخصيًّا، ضد هذا الفعل جملة وتفصيلًا، لكن حق الصداقة يوجب ألا أنتقده علنًا بس أشوفه”، فيما اعتبر “الهميش” عبدالله أن مرعي “إنسان خلوق جدًّا وسعدت بالمشي معه، الله يقويك يا بطل”. وقالت حنان مخاطبة مرعي: “ما شاء الله، أعجبتني همتك وإصرارك، رحلتك ذي فيها فوائد كثير، أتمنى الكل يستوعب الهدف منها، ومتأكدة ما انتقدك إلا اللي عجز يسوي مثلك”. وشارك “مرعي” بالهاشتاق مرفقًا صورة لظله، غير مبال بآلاف التغريدات الساخرة منه، قائلًا: “من سار على الدرب وصل. كثيرًا ما كنت أسمع هذه الحكمة، بإذن الله أحققها”. وأشار مرعي في تغريدة أخرى إلى أن “الأشخاص الذين يحبطونك هم الأشخاص الأكثر فشلًا في حياتهم، فلا تقرأ ولا تسمع ولا تنظر لهم” بحسب عاجل.