وجبة آدم وحواء تثير جدلا في المدينة

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

صورة تعبيرية

أثارت وجبة يقدمها أحد مطاعم المدينة المنورة بمسمى «آدم وحواء» امتعاضا من قبل من اعتبروا الأمر غير لائق، مطالبين الجهات المختصة بوضع حد لمثل هذه «التجاوزات» خاصة وأن المطعم سجل اسم الوجبة في لوحة قائمة الأطعمة لديه.
وقال الدكتور غازي المطيري أستاذ كرسي الأمير نايف لدراسات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالجامعة الإسلامية  وفقا لصحيفة عكاظ ان عالمنا المعاصر يطفح بالعجائب والغرائب وامتدت أبعاده الغرائبية إلى مختلف أنماط الحياة ، ومنها إطلاق مسميات ذات مفاهيم موحية بالجديد الغريب مدفوعة بحوافز الرغبة في الربح واستجلاب الزبائن تحت هوس اﻹثارة وبعث غريزة الفضول ومن ثم اﻹيقاع في شرك مخرجات «البزنس». وأضاف لعل آخر تلك المسميات ما أطلق عليه وجبة «آدم وحواء» والذي لم يرد له ذكر في التراث اﻹسلامي لكنه منتزع من حكايات التراجيديا والأدب الأجنبي المغرق في القدم , ولايخفى إضفاء المسحة الرومانسية على هذا المسمى، ومعانيه الخفية. واستطرد احسب أن إقحام اسم أبوي البشر على هذه الوجبة يعد امتهانا لهذين الاسمين الكريمين وتعريضهما لمختلف ألوان التأويل ،كل على قدر مشربه ، مؤكداً إن الرقي بمستوى الجماهير ، ومشاعرها وأذواقها يستلزم من الجهات المعنية عدم ترك الحبل على الغارب لكائن من كان إطلاق ما شاء وكيف شاء . وتابع قائلا ليس في ذلك اعتداء على الحريات العامة أو كتم أنفاس الناس وإنما صيانة للحرمات العامة من التعرض بسوء أو الامتهان غير المحمود.
ومن جهته قال المشرف العام على العلاقات العامة والإعلام بوزارة الشؤون البلدية والقروية حمد بن سعد العمر إن للمطاعم الحق في تسمية المأكولات والمشروبات التي تقدمها دون الرجوع للبلديات. وفي حال لاحظت الأمانات أو البلديات أسماء غير لائقة تقوم على الفور باتخاذ الإجراءات اللازمة.