000-3749804771422375393054_558924_large

أثنى عددٌ من الدعاة والمشايخ، على حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على أداء الصلاة في وقتها، وذلك بعدما قطع مراسم استقباله للرئيس الأمريكي باراك أوباما، عصر أمس بمطار الملك خالد بالرياض، وذهب لأداء الصلاة.
وعلق الشيخ عادل الكلباني إمام وخطيب مسجد المحيسن بالرياض، عبر حسابه بموقع “تويتر”، على ما قام به الملك سلمان قائلاً: “إن تصرف خادم الحرمين الشريفين ليس بمستغرب عنه، ولله الحمد”.
من جهته، أرفق الدكتور سعد البريك، خبر قطع الملك سلمان لمراسم استقبال أوباما من أجل أداء صلاة العصر، وعلق قائلاً: “اللهم زده عزاً بالإسلام وتمكيناً”.
وأثنى الشيخ عبدالله المقحم على صنيع خادم الحرمين الشريفين، ونظم شعراً نشره بتغريدة بحسابه في “تويتر”: “للهِ درُّ المرءِ من رجلٍ إن لم يكن عن دينِه لاهي.. كمليكِنا أنهَى محادَثةً ومضى يُقيمُ فريضةَ اللهِ”.
ودعا الشيخ محمد صالح المنجد للملك سلمان بالتأييد، مؤكداً ألا يوجد عمل أهم من الصلاة تُقطع لأجلها الأعمال، وتُوقف البروتوكلات، وينتظر الرؤساء.
إلى ذلك، دشن مغردون وسماً بعنوان “الملك سلمان يترك أوباما ليصلي”، تباروا من خلاله في الدعاء لخادم الحرمين الشريفين بالحفظ والتوفيق.