فيديو: حكاية يناير تحكيها مشاعر شابين في وداع ملك ومبايعة ملك

378480

صاغ شابان سعوديان حكايتين عاشتهما السعودية في يوم واحد، ولخصا ذلك في عملين يحكيان “وداع ملك” و”مبايعة ملك”.

وصاغ الفكرة فهد الشهري وصنعها لنا محمد النجمي عبر فيديوَيْن، يحكي الأول لنا بكاء شعب وحزن أمه لرحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله -، ثم تنتقل الحكاية لمبايعة سلمان، الصابر الذي بدأ في تشييع جثمان أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله، رابط الجأش صابراً على سلسلة من الفقد؛ إذ فقد والديه وستة من إخوانه واثنين من أبنائه، والآن يحمل همّ شعب ودولة؛ ليقول الشابان بضمير واحد وقلب واحد ولسان واحد “إننا نحن الشعب السعودي نبايعكم يا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ونبايع ولي العهد وولي ولي العهد على السمع والطاعة”.

وقال الشاب فهد الشهري في حديث لـ”سبق”: أعتبر كل حدث في حياتي حكاية، وأقساها حكاية وفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز. فيما لملمت حكاية مبايعة سلمان بن عبد العزيز جراح فَقْد الملك عبدالله؛ لتعيد لنا الفخر والاعتزاز بأسرة آل سعود وسياستها الحكيمة في انتقال السلطة بسلاسة ليس لها مثيل في زمن تتوالى فيه الأحداث في الدول العربية، وهذه نعمة علينا أن نحمد الله عليها، وأن نحمده على أن هيأ لنا أسرة تحكم بشرع الله وسُنة نبيه – صلى الله عليه وسلم -.