سيتي جروب : تمويل الرعاية الصحية بالسعودية يفوق نظيره بأمريكا

6666666666

اعتبر بيتر أورسزاج نائب رئيس مجلس الإدارة للشركات والخدمات المصرفية الاستثمارية في (سيتي جروب)، أن “توفير التمويل يسهم في عدم معاناة قطاع الرعاية الصحية بالمملكة من الأزمات التي تواجه نظيره في أمريكا؛ حيث التضخم وعجز الموازنة؛ لذلك من الضروري تطوير الرعاية الصحية واستخدام التقنية الحديثة”.

وحول التعاون الصحي بين الولايات المتحدة والسعودية أعلن الدكتور ديلوس كوسجروف الرئيس والمدير التنفيذي لمؤسسة كليفلاند كلينيك، أن هناك تعاوناً كبيراً بين المؤسسة والمملكة في مجال الرعاية الصحية وعلاج الكثير من الحالات، وأن أعداداً كبيرة من المواطنين السعوديين يتم علاجهم لدى المؤسسة، وخصوصاً من مرضى السكري الذي يعد أكثر الأمراض انتشاراً في السعودية.

وقال خلال مشاركته اليوم بجلسة (تطوير نظام الرعاية الصحية في القرن الـ21) ضمن منتدى التنافسية الدولي الثامن: “تمويل مشاريع الرعاية الصحية في الولايات المتحدة يعتمد على هيكلية الخدمات التي تقدم والرسوم التي تدفع مقابلها، إضافة إلى خدمات الضمان الصحي والجودة ومدى إتاحتها للجميع، حيث تقدم الخدمة للمواطن الأمريكي في أي مكان دون الحاجة إلى الذهاب للمستشفى، مع استخدام التقنية الحديثة في العلاج والتواصل مع المرضى والشفافية في التعامل وتزويد المرضى بالسجلات، ويوجد لدينا سجلات 50 مليون مريض تم علاجهم بأمريكا” بحسب الوئام.

وأبان أن (كليفلاند كلينيك) تحتل الترتيب الـ80 في قائمة المؤسسات الصحية بالولايات المتحدة، وأضاف: “في 2014 صعدنا للمركز العاشر”، موضحا أن “تكلفة الخدمات الصحية في أمريكا والعالم ككل مرتفعة، ونحاول تقليلها من خلال تقليص عدد موظفينا”.

وفي الإطار ذاته صرح الدكتور حسن البشري من مستشفى الملك فيصل التخصصي، بأن “المملكة تستقبل سنويا أكبر تجمع بشري في العالم خلال موسم الحج إلى جانب أعداد كبيرة من العاملين من دول مختلفة، وهذا ما يمثل خطورة من ناحية انتشار الفيروسات المعدية؛ لذلك يجب الاهتمام بتكثيف التوعية من الأمراض مثل الكورونا لمواجهة المرض مبكرا وتقليل تكلفة العلاج. وهناك استعدادات طبية كبيرة في الموانئ والمطارات والمستشفيات، ووزارة الصحة اتخذت الكثير من الخطوات المهمة في هذا الجانب”.

وحول الاستثمار في هذا القطاع الحيوي قال كريستيان كوبورن نائب الرئيس للابتكار لجمعية لشركاء للرعاية الصحية: “هناك استثمارات ضخمة في مجال الرعاية الصحية بالمملكة مع أهمية استخدام الأجهزة الطبية الحديثة في التشخيص؛ حيث حقق هذا القطاع نموا هائلا خلال الفترة الأخيرة”.