اعلان

أبناء الملك عبدالله يتلقون التعازي في قصر الفقيد بالرياض

Advertisement

v_2

تلقى الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز، والأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز -وزير الحرس الوطني- والأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز -نائب وزير الخارجية- والأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز -رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي- والأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز -أمير منطقة الرياض- والأمراء أنجال وأحفاد الفقيد خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- مساء اليوم الإثنين (26 يناير)، في قصر الفقيد بالرياض، التعازي في وفاته -رحمه الله- من الأمراء وممثلي عدد من الدول الشقيقة والصديقة والعلماء والمشايخ والوزراء، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، وجموعٍ غفيرة من المواطنين.

فقد تلقى الأمراء أبناء الملك عبدالله بن عبدالعزيز العزاء من كل من؛ رئيس الجمهورية البوسنية، الرئيس باكر غزتبيغوفيتش، ورئيس جمهورية كوت دي فوار، السيد الحسن واتارا، ورئيس جمهورية غينيا البروفسور ألفا كوندي، ورئيس جمهورية قبرص نيكوس أناستاسيادس، والحاكم العام النيوزلندي، السير جيري ماتباري، والحاكم العام الأسترالي، الجنرال بيتر كوسقروف، والحاكم العام لكندا، السيد ديفيد جونستون، والأمير هشام بن عبدالله بن محمد الخامس، ورئيس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري، ونائب رئيس الوزراء وزير التعليم بجمهورية كوريا الجنوبية، السيد وو يي هوانج، ووزير الخارجية بجمهورية الفلبين، ألبرت روساريو، ووزير الخارجية بجمهورية كندا، جون بيرد، ورئيس المؤتمر الشعبي اللبناني، كمال شاتيلا، والسفير المتجول لجمهورية مقدونيا، عبدالقادر ميمادي، ونائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع البولندي، توماش شيمونياك، ورئيس حزب التيار الوطني الحر بجمهورية لبنان، العميد ميشال عون، ورئيس مؤسسة الإنتربول، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع اللبناني السابق إلياس المر، ووزير خارجية غينيا، لونسيني فال.

وأعرب الأمراء أبناء خادم الحرمين، عن شكرهم وتقديرهم للجميع على عزائهم ومواساتهم لهم في الفقيد، داعين الله -سبحانه وتعالى- أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته بحسب عاجل.