الأزهر يهنّئ الملك سلمان.. والكنيسة ترسل وفدًا لسفارة المملكة بالقاهرة

yyy

هنّأ الأزهر الشريف وإمامه الأكبر -الدكتور “أحمد الطيب”- الملك “سلمان بن عبدالعزيز آل سعود” لمبايعته ملكًا للمملكة العربية السعودية، بينما أرسلت الكنيسة الأرثوذكسية وفدًا كنسيًّا إلى سفارة خادم الحرمين الشريفين بمصر، لتقديم واجب العزاء في وفاة الملك “عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود”. الأزهر الشريف، أكد -في برقية التهنئة التي أرسلها اليوم الإثنين (26 يناير)- ثقته الكاملة، في حكمة وقدرة خادم الحرمين الشريفين، الملك “سلمان بن عبدالعزيز آل سعود”، على استكمال مسيرة التقدم والتنمية، ومواصلة النهوض بالمملكة، وخدمة أمته العربية والإسلامية، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وأوضح الأزهر أنه إذ يهنئ خادم الحرمين الشريفين، يدعو -العلي القدير- لجلالته أن يكون خير خلف لخير سلف، وأن يوفقه في قيادة شعبه السعودي الشقيق، وأن يديم -على المملكة العربية السعودية- نعمة الأمن والأمان، والنماء والاستقرار، وأن يرحم فقيد الأمة وقائدها العربي، المغفور له خادم الحرمين الشريفين، الملك “عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود”، طيب الله ثراه وأسكنه فسيح جناته.

كما هنّأ الأزهر الشريف -في برقيتين مماثلتين- كلًّا من صاحب السمو الملكي، الأمير “مقرن بن عبدالعزيز آل سعود”، بمناسبة تعيينه وليًا للعهد، ونائبًا لرئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي، الأمير “محمد بن نايف بن عبدالعزيز”، بمناسبة تعيينه وليًّا لولي العهد، ونائبًا ثانيًّا لرئيس مجلس الوزراء. يأتي هذا، في الوقت الذي أوفد البابا “تواضروس الثاني” -بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم- الأنبا مرقس -أسقف شبرا الخيمة وتوابعها- على رأس وفد كنسي لمقر سفارة المملكة بالقاهرة، لتقديم واجب العزاء في وفاة الملك “عبدالله بن عبدالعزيز”. وكان البابا “تواضروس” قد نعى -في بيان سابق له- الملك عبدالله بن عبدالعزيز، واصفًا إياه بحكيم العرب بحسب عاجل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا