اعلان

أبناء الوطن: نمنا وولي أمرنا عبدالله واستيقظنا وولي أمرنا سلمان

Advertisement

سلمان-بن-عبد-العزيز-وعبدالله

نِمْتُ وولي أمري عبدالله.. واستيقظتُ وولي أمري سلمان، لا دماء.. ولا فوضى.. ولا حالة طوارئ.. ولا حكومة انتقالية.. من أعماق قلبي أقول: الحمد لله على نعمة الأمن”.
كانت تلك الكلمات هي عبارات مؤثرة ومُعبّرة تداولها أبناء الوطن على نطاقٍ واسع عبر برنامج “واتساب” بعد ساعاتٍ من إعلان الديوان الملكي نبأ وفاة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – وتعيين الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملكاً للبلاد.
وتشير تلك الكلمات العفوية بحسب موقع سبق إلى نعمتَيْ “الأمن والأمان” اللتين تعيشهما السعودية تحت ظل قيادتنا الرشيدة، بدليل الانتقال السلس والمُنظّم للسلطة، وتشكيل الحكومة بعيداً عن الدماء، وإثارة الفوضى، وإعلان حالة الطوارئ، وزعزعة الأمن.
وشهدت السعودية انتقالاً سلساً ومرناً للسلطة، رغم الحزن العميق على فقيد الأمة، إلا أن قيادة هذا الوطن الشامخ نجحت في التغلب على أحزانها وآلامها، وأعلنت في غضون ساعات “الملك” و”ولي عهده” و”ولي ولي العهد”، في موقفٍ أغاظ الأعداء، وأشاد به المحبون للوطن وقيادته الرشيدة.