سي إن إن تعنوِّن بـ 5 حقائق عن الملك عبد الله .. فماذا قالت؟

Saudi King Abdullah bin Abdul Aziz al-Sa

رصد موقع “سي إن إن” الإخباري في تقريرٍ نشره أبرز 5 محطات كانت في حياة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز – رحمه الله -على الصعيديْن التنموي والأمني، والتي جاءت تحت عنوان “٥ حقائق عن الملك عبد الله يجب أن تعرفها”؛ مؤكدة في الوقت نفسه أن الفقيد كان قد ترك إرثاً لا يُمحى بسهولة للعالم الإسلامي.
وبدأ الموقع بأبرز تلك الحقائق التي تناولت دعم المرأة؛ مبيناً أن عصر الملك عبد الله، شهد أول تعيين للمرأة في مناصب حكومية بعد أن سجّل مجلس الشورى تعيين ٣٠ عنصراً نسائياً في المجلس الذي يلعب دوراً استشارياً مهماً في الحكومة السعودية.
وأشار الموقع في الحقيقة الثانية إلى الجانب الأمني الذي حظي باهتمامٍ كبيرٍ في تضييق الخناق على “القاعدة”؛ حيث كان لأحداث ١١ من سبتمبر وكذلك للعمليات الإرهابية والتفجيرات في المجمعات السكنية في السعودية دورٌ في اتخاذ الحكومة السعودية موقفاً صارماً من “القاعدة” ونبذ الاٍرهاب بجميع أشكاله، وخصوصاً منظمة القاعدة، حيث تلعب السعودية حالياً دوراً مهماً في التحالف الدولي ضدّ الإرهاب.
ولفت الموقع إلى أن دعم التعليم كان إحدى أهم وصايا الملك – رحمه الله – حيث أُنشئت في عهده جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا؛ إضافة إلى برنامج الملك عبد الله للابتعاث الذي يضم مئات الآلاف من الشباب والشابات في مراحل الدراسات العليا في تخصّصات عدة تهدف إلى تطوير التعليم في المملكة.
وتحدث الموقع عن الحقيقة الرابعة التي كانت في الجانب الأهم من حياة المملكة، وهي إصلاح الاقتصاد؛ مبيناً أنه كان لانضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمي عام ٢٠٠٥ ودمج بلاده في الاقتصاد العالمي دورٌ في تطوير الاقتصاد السعودي؛ إضافة إلى فتح البلاد للاستثمار الأجنبي وإنشاء مدينة اقتصادية كاملة، حيث سعى إلى تنويع مصادر الدخل وعدم التركيز على النفط وحده.
وختم الموقع حديثه عن الحقيقة الخامسة التي وضع فيها الملك الراحل – رحمه الله – السعودية في مصاف الدول العالمية؛ موضحاً أنه كان للملك الراحل دورٌ كبيرٌ في الرفع من مكانة السعودية الدولية؛ لتلعب دوراً رئيساً وقوياً في الشؤون الدولية والإقليمية، حيث أشاد الرئيس الأمريكي أوباما بذلك في تعازي الملك؛ مؤكداً أن الراحل كان له دورٌ رئيس في السلام في الشرق الأوسط.