اعلان

كيف تفاعلت إيران مع وفاة الملك عبدالله؟ ومن هم السياسة الذين قدموا العزاء؟

Advertisement

14

نشرت وكالة الأنباء الإيرانية نبأ وفاة العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، الجمعة، وتعيين الملك سلمان ملكا والأمير مقرن وليا للعهد، وذلك نقلا عن البيان الذي بثه التلفزيون السعودي، مشيرة إلى ما تضمنه البيان بشأن موعد الصلاة على الملك الراحل، وإلى مرضه الأخير الذي أدخل على أثره إلى المستشفى.
وفي التفاعل الرسمي مع خبر وفاة الملك عبد الله بثت الوكالة خبرا مقتضبا مكونا من حوالي سطرين حول تعزية رئيس الجمهورية جاء فيه: ” أعرب رئيس الجمهورية حجة الإسلام حسن روحاني، عن تعازيه بوفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، الذي وافته المنية فجر الجمعة. وقدم الرئيس روحاني التعازي للعربية السعودية حكومة وشعبا بوفاة الملك عبدالله.”
وبحسب موقع CNN نقلت الوكالة تعزية رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني في رسالة وجهها للملك سلمان، أعرب فيها عن تعازيه بوفاة الملك عبد الله، وجاء في الرسالة بحسب الوكالة “أعزي السعودية حكومة وشعبا بوفاة الملك عبدالله وابتهل إلى الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم ذويه والأسرة الكريمة الصبر والسلوان.” بحسب ما ورد في والوكالة، وتمنى في رسالة التعزية “النجاح والموفقية للملك سلمان لما يعزز من أواصر الوحدة في العالم الإسلامي ويضمن السعادة والتعايش والأخوة بين الشعبين الإيراني والسعودي.”
وفي نبأ آخر قدمت وزارة الخارجية الإيرانية التعازي للمملكة العربية السعودية بوفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، وقالت الوكالة بأن الناطقة باسم الخارجية الإيرانية قدمت التعازي للسعودية حكومة وشعبا بوفاة الملك عبدالله، وذكرت بأن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سيمثل إيران في المراسم الرسمية التي “ستقيمها العربية السعودية بهذه المناسبة”. بحسب ما ورد في الوكالة.