ماذا قالت الجارديان ونيويورك تايمز وbbc عن وفاة الملك؟

King Abdullah Of Saudi Arabia Visits Berlin

تناقلت الصحف العالمية والقنوات الفضائية، اليوم، على صفحاتها ونشراتها الإخبارية نبأ وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، مبرزة عدداً من السمات والخصال التي عرفه بها العالم.

“نيويورك تايمز”:
كتبت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تحت عنوان الملك عبدالله بحكمته القوية أعاد تشكيل المملكة العربية السعودية.

وأشارت إلى أنه قيادي ذو حنكة قوية وجهد مستمر؛ لما جعله حاضراً في جميع الأحداث العربية والعالمية.

“الجارديان”:
فيما تناولت صحيفة “الجارديان” البريطانية نبأ وفاة خادم الحرمين الشريفين تحت عنوان “ملك السعودية عبدالله توفي عن عمر يناهز 90 عاماً”.

وأشارت إلى أن اللقب الحصري للملك هو خادم الأماكن المقدسة وهي مكة المكرمة والمدينة المنورة التي تقودان العالم الإسلامي، وهو الدور الذي ازداد أهمية ومواجهة التحديات والموجة الطائفية التي تجتاح المنطقة.

“واشنطن بوست”
وعنونت صحيفة “واشنطن بوست” نبأ وفاة خادم الحرمين الشريفين رحمه الله بـ”وفاة الملك المصلح”.

حيث كتبت إن الملك جمع بين الشخصية المحببة والصادقة، وكان يحظى بحب العالم أجمع؛ لما كان يقدّمه من أعمال خيرية، والدور الكبير الذي كان يقدّمه في الإصلاح.

وبثت bbc تقارير عن دور الملك عبدالله في الإصلاح الدولي، ودوره في إعطاء المرأة السعودية حقوقها كافة.